الخريجات المتفوقات يوجّهن رسالة شكر لـ«أم الإمارات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدمت الخريجات المتفوقات شكرهن لسمو «أم الإمارات»، وقالت سلامة محمد بالحاس الشامسي خريجة بكالوريوس الآداب في العلوم السياسية من جامعة الإمارات العربية المتحدة: أمي سمو الشيخة فاطمة ربما لا تسعفني كلمات الشكر والامتنان وقد لا توفي الأحرف حقك. لولا دعمك المستمر وجهود قيادتنا الرشيدة لما أكملنا مسيرة التعليم، رغم ما يمر به العالم من ظروف صعبة تخرجنا في ظروف استثنائية لم تتوقف مبادراتك الكريمة، هذا التكريم من سموكم له وقع كبير على نفسي ونفس أخواتي الخريجات، وهو دافع لنا لمزيد من التميز. شكراً أمي فاطمة بنت مبارك. أسأل الله أن يحفظك ويحفظ قيادتنا وولاة أمرنا ودولتنا الحبيبة.

دروب الخير

ومن جانبها قالت الدكتورة عائشة علي الكويتي من كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة: إلى من تصنع من راحتها راحة لنا وإلى من تزرع في دروبنا الخير والبهجة إلى أمي الكريمة وقدوتي ومثلي الأعلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) تعجز كلماتي عن الشكر والثناء والتقدير لك، فحروفي تقف عاجزة أمام عطائك الدائم واللامحدود، وكلماتي المبعثرة تصطف خجلاً عندما أريد التعبير عن امتناني وتقديري لكل ما بذلتيه من جهود جبارة كي نصل إلى هذه المستويات العليا، فأنت يا أمي رمز للعطاء والأمل الذي ينير ويضيء لنا دروب الحياة.

خدمة الوطن

ومن جانبها قالت عليا بنت مانع آل مكتوم من كلية الفنون والصناعات الإبداعية - التصميم الداخلي بجامعة زايد: إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة النهضة النسائية أود أن أتقدم إليك بخالص الشكر والتقدير لدعمك لنا واهتمامك بنا وبكل بنات الإمارات مما جعلنا نحقق كل تقدم ونجاح نتطلع إليه لنساهم في خدمة الإمارات، لقد أسعدتني جداً رسالتك الجميلة بكلماتها التي تحفزنا لمتابعة العمل وبذل الجهود للوصول إلى أهدافنا ونكون مصدر فخر لهذا الوطن. حفظك الله لنا ولكل بنات وسيدات الإمارات فأنت قدوة رائعة لنا جميعاً.

وقالت فاطمة بنت طحنون بن زايد بن سلطان آل نهيان خريجة بكالوريوس العلوم في التمويل من جامعة زايد: الحمد لله فقد تخرجت من الصرح العلمي العتيد جامعة زايد ونهلت وزميلاتي من موارد علمها ومعرفتها، وقد كان لرعاية سمو الوالدة الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) الأثر البالغ في السعي والجد والانصراف إلى بلوغ ما نلناه من شرف الانتماء العلمي لجامعة كرمت بحمل اسم زايد، وها نحن نثمن لسمو الشيخة فاطمة كريم عنايتها لنعاهدها ونعاهد قادة الوطن الميامين في أن نولي مسيرتنا في مدارج العلم كل جهد ومسعى كريمين، إنني وزميلاتي الخريجات إذ نثمن عالياً للوالدة حميد مسعاها، وكريم عنايتها، لندعو الله أن يوفقنا ويتمم خطواتنا إلى ما فيه رفعة وطننا: عملاً وإخلاصاً ووفاءً.

خير سند

وقالت غاية خالد الخيال من قسم إدارة الأعمال - إدارة الجودة والاستراتيجية بكليات التقنية العليا: كل الشكر والتقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، (أم الإمارات)، على حرصها ودعمها الدائم للمرأة الإماراتية في جميع المجالات، فهي القدوة الحسنة والمثل الأعلى للمرأة الإماراتية. شكراً لمن كانت خير رفيقة وخير سند لوالدنا الراحل الشيخ زايد. شكراً لمن سخرت نفسها لأبنائها وأنجبت قادة يحتذى بهم. فدمت لنا أماً ملهمة للسعي والاستمرار والتطور الدائم.

حكمة

قالت فاطمة صلاح بن كلبان قسم إدارة الأعمال - تخصص المحاسبة بكليات التقنية العليا: «أم الإمارات الغالية»، لقد تعلمنا منك ومن الوالد المؤسس الشيخ زايد أن الطموح ليس له سقف أو حدود وبحكمتكما امتطينا صهوة التميز والتفوق لنسير في ركب العاملين المخلصين لخدمة إماراتنا الحبيبة، وها نحن اليوم نقف على منصة التكريم لنبدأ مسيرة أخرى من العمل الدؤوب نحو مستقبل مشرق.

طباعة Email