هنجر 50 تدخل في شراكة استراتيجية مع 01إيدو لتأسيس وتشغيل وإدارة مدرسة برمجة إماراتية خاصة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مشروع "هنجر50"، أول مدرسة برمجة إماراتية خاصة لرعاية المواهب الامارتية وتسليحها بالقدرات، عن توقيعه مذكرة تفاهم مع شركة 01إيدو الرقمية لتأسيس وتشغيل وإدارة مدرسة البرمجة الإماراتية الأولى من نوعها في الدولة من خلال النظام التعليمي المتطور التي توفره شركة 01إيدو. 

وجرى توقيع الاتفاقية مؤخرا من قبل سعادة غانم مبارك الهاجري، مؤسس مشروع هنجر 50، والسيد ديفيد سلطان سادراك، المدير التنفيذي لشركة 01ايدو، بحضور عدد من الشخصيات والمسؤولين من الجانبين.

وتأتي مذكرة التفاهم بين الجانبين في إطار سعيهم المشترك للمساهمة الفاعلة في تصميم مستقبل أفضل للإنسانية والاجيال القادمة انسجاماً مع رؤية واستراتيجية الدولة للخمسين عام القادمة وتماشياً مع اهداف مئوية الإمارات 2071 وبرنامج أبو ظبي للمسرعات التنموية "غداً 21"، والذي اعتمده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. 

وتعتبر فكرة المشروع نتاج البرنامج الذي التحق فيه سعادة غانم الهاجري ضمن اول دفعه للتنفيذين في الذكاء الاصطناعي من جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.

وبموجب الاتفاقية، تلتزم شركة "01ايدو" بتقديم كافة اشكال الدعم والمساندة التقنية لمدرسة البرمجة الإماراتية الخاصة في تطبيق وتشغيل وإدارة منهاج المدرسة البرمجي، كما تلتزم بتقديم كافة خدمات الاستشارة الفنية فيما يتعلق بتأسيس وإطلاق مدرسة البرمجة وتوظيف كوادر وفرق العمل المطلوبة وتقديم الدعم والتدريب اللازم لطاقم العمل الفني والأكاديمي.  

وتهدف الاتفاقية الى تعزيز حضور الكوادر الإماراتية المتخصصة في قطاع البرمجة بالإضافة الى تطوير جيل جديد من المبرمجين الإماراتيين القادرين على إطلاق أعمالهم الخاصة وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني.

وأعرب غانم مبارك الهاجري عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع شركة 01ايدو، المنصة الرائدة في دعم مدارس البرمجة عالمياً، مؤكداً أن هذه الشراكة الفاعلة ستسهم في دعم التطلعات المستقبلية لدولة الامارات في بناء اقتصاد رقمي ورفده بكوادر وطنية متخصصة قادرة على قيادة 

المستقبل نحو آفاق جديدة من التميز والابتكار من خلال اعدادهم لوظائف المستقبل.

وأضاف الهاجري أن مشروع "هنجر50"، سيسهّل انخراط الخريجين في سوق العمل، ويضمن تطوير مهارات القوى العاملة المستعدة لمواكبة متغيرات المستقبل من خلال تسليحها بالمعرفة والمهارات والخبرات اللازمة كما سيساهم في دعم "البرنامج الوطني للمبرمجين" الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف تدريب واستقطاب 010 ألف مبرمج وإنشاء ألف شركة رقمية كبرى خلال 5 أعوام.

ويضم المشروع برنامج تدريب عملي مدته عامين يستهدف الفئة العمرية من 15 الى 55 عاماً حيث سيخضع جميع المشاركين قبيل انطلاقه الى دورة تدريبية مكثفة (بوت كامب) مدتها أربع أسابيع يتم خلالها اختيار أفضل 250 طالب للمشاركة في البرنامج على مدار عاميين. 

وبعد انطلاق البرنامج بعام ونصف، سيصبح كل مشارك مطوّر ويب متكامل على أن يتم بعدها التخصص في تقنيات البلوك تيشن أو الذكاء الاصطناعي أو تطوير الألعاب. ويتطلع المشروع الذي انطلق لتعزيز التعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي الى إنشاء أكثر من 50 فرع داخل الدولة بنهاية عام 2025.

من جانبه، أشار نيكولاس سادراك، المؤسس المشارك ومدير قسم علم أصول التدريس، الى حرص شركة 01ايدو على دعم مشروع هنجر 50 من خلال توفير كافة أشكال الدعم والمساندة منذ اللحظة الأولى لإطلاق مدرسة البرمجة الإماراتية الخاصة، مؤكداً أن الشركة ستوفر دورات تدريبية 

رقمية عملية شاملة ومتكاملة دون الحاجة الى معلم أو مدرب في الحرم الجامعي، كما أن هذه الدورات لا تتطلب من المشاركين امتلاك معرفة برمجية مسبقة أو حتى شهادة دبلوم على اعتبار انهم سيكتسبون المعارف والمهارات والخبرات التي تؤهلهم للانتقال من مختبرات الدراسة إلى ميدان العمل بكفاءة وفعالية عالية. 

وأكد سادراك أن منصة إيدو تقدم محتوي تعليمي ثري ضمن تخصصات مختلفة تشمل جميع لغات البرمجة مثل الجافا والبايثون والسي بالإضافة الى الذكاء الاصطناعي والخوارزميات والأمن الإلكتروني والفيروسات وتطوير الألعاب والبرمجة الوظيفية والحوسبة المتوازية وانظمة إدارة الشبكة وغيرها. 

وأضاف نيكولاس:"يسرنا جداً التعاون مع "هنجر50"، من خلال هذه الاتفاقية التي ستتيح لهم توظيف النموذج التعليمي الفريد الذي تقدمه 01 ايدو لتصبح مدرسة البرمجة الامارتية الأولى على مستوى الدولة في تقديم أفضل نموذج تعليمي تقني متطور، لمختلف الافراد والمواهب في المنطقة وبالتالي المساهمة في استشراف وبناء المستقبل ". 

طباعة Email