سلطان بن أحمد يلتقي رؤساء المجالس والجمعيات العلمية في جامعة الشارقة

سلطان بن أحمد وحميد مجول والمسؤولون خلال اللقاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، أن طلبة الجامعة هم محور العملية التعليمية والتربوية، ويمثلون الحلقة الرئيسة والأساسية التي تتكامل فيها كافة الجهود الإدارية والأكاديمية، لتوفير البيئة المناسبة لهم للدراسة والتفوق في مختلف التخصصات.

وأشار سموه إلى أهمية الأنشطة الطلابية وأثرها على تطوير مستويات الطلبة، مشيداً بجهود الأندية والجمعيات الطلابية كونها حلقة وصل مهمة بين الإدارة والمجتمع الطلابي، وفي إيصال صوت الطلبة، وتنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات المختلفة، مما يسهم في الارتقاء بشخصية الطالب وصقلها في الكثير من الجوانب الاجتماعية والثقافية وغيرها.

جاء ذلك خلال لقاء سموه مع أبنائه الطلبة من أعضاء مجلسي الطلاب والطالبات ورؤساء الجمعيات العلمية والأندية الثقافية، مساء أمس الأحد، في أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بجامعة الشارقة.

وكان الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، قد رحب بسمو رئيس الجامعة في بداية اللقاء، مؤكداً على أهمية مثل هذه اللقاءات الأبوية في التواصل بين الإدارة والطلبة، والتعرف على مختلف الاقتراحات التي يقدمها الطلبة في مختلف المجالات.

واستمع سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي خلال اللقاء إلى عدد من المقترحات التي قدمها الطلبة، والتي شملت بعض الأمور الإدارية والعلمية الخاصة بعدد من التخصصات لتسهيل الخدمات التي يستفيد منها طلبة الجامعة.

وتبادل سموه الأحاديث مع الحضور من أساتذة وطلبة الجامعة، حول العديد من الأفكار البنّاءة التي قدمها الطلبة، لتعزيز تميّز طلبة الجامعة في التخصصات العلمية والأدبية، والتنسيق مع الجهات المختلفة.

وتجول سمو رئيس جامعة الشارقة في معرض النيازك، حيث تعرف سموه على محتويات المعرض من المعروضات الفلكية والفضائية.

كما تعرف سموه خلال الجولة على الأقسام المختلفة للمركز والمختبرات البحثية، واستمع من القائمين عليها على أبرز المشروعات العلمية والبحثية القائمة، كما اطلع سموه على رصد حي للقمر عن طريق استخدام أحد التلسكوبات بالمراصد الفلكية البصرية بالأكاديمية والمخصصة لمشاهدة المجموعات النجمية.

وتابع سموه عرضاً داخل القبة الفلكية تضمن أبرز محاولات الإنسان لاكتشاف الفضاء، بالإضافة إلى أحدث التقنيات الموجودة بالقبة واستخداماتها المختلفة.

وفي نهاية اللقاء، تفضل سموه بالتقاط الصور التذكارية مع رؤساء المجالس والأندية الطلابية والأندية العلمية بالجامعة.

طباعة Email