برعاية عبدالله بن زايد المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار ينطلق غداً في إكسبو

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، تنطلق يوم بعد غد (الأحد) فعاليات المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في نسخته الخامسة، في مركز دبي للمعارض بإكسبو 2020 (القاعات الشمالية)، إذ يجسد الحدث رؤية وزارة التربية والتعليم في تحقيق تعليم ابتكاري ريادي لأجيال مهارية، ويعزز الشغف بالعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي، لدى الطلبة والعاملين في المجال التربوي وكافة شرائح المجتمع، بما يتماشى مع توجهات الدولة ورؤيتها التي ترتكز على جعل الابتكار سمة أساسية لمجتمع الإمارات.

يعد المهرجان منصة رسمية لوزارة التربية والتعليم لتكريم المتميزين من الشباب الإماراتي الذين يسعون جاهدين للاضطلاع بدورهم في تشكيل مستقبل الدولة، حيث يتضمن تشكيلة متنوعة من فعاليات الابتكار وريادة الأعمال والفعاليات التعليمية والترفيهية التي تستقطب كافة شرائح المجتمع من الطلبة وأولياء الأمور والمعلمين والعلماء والباحثين وأساتذة الجامعات، ورجال الأعمال، وقادة الفكر والصناعة.

يشهد فعاليات الافتتاح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، حيث يلقي كلمة بعنوان (كيف شكل إكسبو منصة عالمية لترسيخ مبادئ السلام والتسامح بين ثقافات وحضارات العالم المختلفة)، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم يلقي كلمة افتتاحية بعنوان "تعميق ثقافة الابتكار والإبداع وترسيخها لدى الأجيال".

يتضمن حفل الافتتاح مشاركة لمعالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، تسلط فيها الضوء على (دور العلماء الشباب في تعزيز التقدم العلمي للإمارات في الخمسين القادمة)، كما يتحدث الدكتور محمد الصايغ، أستاذ مساعد وباحث علمي في قسم علوم الأحياء بجامعة نيويورك بأبوظبي، حول (أهمية الإرشاد والتوجيه العلمي في صقل مستقبل العلماء الشباب).

وتسلط سعادة الدكتورة حواء سعيد الضحاك المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، استشارية غدد صماء وسكري، الضوء في مشاركتها على (أهمية الابتكار العلمي كركيزة أساسية لمستقبل مستدام لدولة الإمارات)، كما يتحدث الدكتور عبدالله محمد الشمري، رئيس فريق البحث العلمي والتطوير في إدارة المشاريع الهندسية لشرطة أبوظبي، حول (البيانات الضخمة كممكن للابتكار والتنمية المستدامة).

وتقدم سعادة الدكتورة نوال الحوسني، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا ) رؤيتها في حلقة نقاشية حول (كيف تصيغ العلوم اليوم حقبة جديدة من الاستدامة لتكون في متناول دولة الإمارات)، ويتطرق جريج فوت، صانع محتوى ومقدم برامج علمية خلال مشاركته في الفقرة الثانية بالحديث حول (علوم بلا حدود).

ويشهد اليوم الثاني للمهرجان كلمة لمعالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، تحت عنوان (رواد الأعمال في العلوم: كيف تنجح في بدء مستقبلك العلمي والتجاري)، وتتحدث الدكتورة سلوى الزحمي، عالمة ورائدة أعمال إماراتية، حول (كيف يمكننا نقل خبرتنا العلمية من المختبر إلى الواقع)، بينما يشارك بيتر تابيشي الفائز بجائزة أفضل معلم في العالم 2019، في جلسة المعلمين حول ( تعزيز التكامل المعرفي والابتكار لبناء قادة المستقبل).

طباعة Email