جامعة خليفة تستضيف مؤتمر «الجمعية الدولية للمواد المسامية 2022» مايو المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تستضيف جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا مؤتمر «الجمعية الدولية للمواد المسامية 2022» في الفترة من 30 مايو وحتى 2 يونيو المقبلين بهدف تسليط الضوء على البحوث المتقدمة في مجموعة واسعة من تطبيقات المواد المسامية.

والمواد المسامية مجموعة متنوعة من المواد الطبيعية مثل الصخور والتربة كطبقات المياه الجوفية وخزانات النفط والأنسجة البيولوجية كالعظام والخشب والفلين وسائط مسامية، كما يمكن أن تشمل الوسائط المسامية مواد أخرى من صنع الإنسان مثل الأسمنت والسيراميك.

ويوفر مؤتمر «الجمعية الدولية للمواد المسامية 2022» بيئة متميزة لتبادل المعرفة العلمية والخبرة الهندسية بين الأوساط الأكاديمية والصناعية، ما يتيح تطوير التعاون وتسريع التعلم وتسهيل الابتكار.

ويقدم مجموعة من الخبراء العالميين من مختلف التخصصات العلمية والهندسية أحدث البحوث في مؤتمر الجمعية الدولية للمواد المسامية 2022 والذي يعقد في حرم جامعة خليفة الرئيس بأبوظبي.

ويشهد الملتقى أكثر من 500 عرض تقديمي وجلسات نقاشية ومحاضرات ودورات قصيرة وحوارات، وسيتم تقسيم العروض التقديمية إلى 24 ندوة قصيرة تركز جميعها على مختلف أنواع المواد المسامية في العديد من التطبيقات.

ويغطي هذا المحفل العلمي موضوعات عديدة بدءاً من النمذجة المسامية والتصوير المسامي وصولاً إلى الطرائق الرقمية والتجريبية في نطاقات أوسع تشمل مكامن النفط والغاز والتحليلات المهمة.

نتائج بحثية

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، الرئيس العام لمؤتمر الجمعية الدولية للمواد المسامية 2022 نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة: «يسعدنا استضافة المؤتمر الذي سنتمكن من خلاله من تسليط الضوء على أحدث النتائج البحثية المتعلقة بتطبيقات المواد المسامية، وخاصة أن قسم الهندسة البترولية في جامعة خليفة يتمتع بتصنيفات عالمية مرموقة فقد حل بالمركز 21 دولياً، فيما يواصل الباحثون العمل على مشاريع مبتكرة تعود بالفائدة على القطاعات الاقتصادية المختلفة في الدولة وعلى القطاعات الصناعية في العالم بشكل عام».

وأكد أن استضافة هذا المؤتمر الذي سيشهد مشاركة أهم خبراء المواد المسامية ترسخ الدور المحوري الذي تقوم به الدولة لتعزيز الابتكار في قطاع النفط والغاز.

جهود متميزة

من جانبه قال الدكتور ميشيل كوينتارد، رئيس الجمعية الدولية للمواد المسامية الأستاذ في معهد تولوز لميكانيكا الموائع في مدينة تولوز الفرنسية: تثمن الجمعية الدولية للمواد المسامية دور جامعة خليفة في استضافة المؤتمر السنوي للجمعية الدولية للمواد المسامية 2022 والجهود المتميزة التي قام بها الشركاء المحليون، إذ أسهمت في توفير فرصة لتطوير شبكة المواد المسامية في دولة الإمارات والمنطقة في وقت قصير نسبياً.

وخاصة أن الجامعة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمجتمع المواد المسامية ممثلاً بقسم الهندسة البترولية في الجامعة والذي حل في المركز 21 عالمياً، الأمر الذي ينسجم بشكل كبير مع الجمعية الدولية للمواد المسامية نظراً للعلاقة التي تربط صناعة النفط والغاز بالمواد المسامية محلياً ودولياً.

 من ناحيته قال الدكتور محمد ساسي أستاذ ورئيس قسم الهندسة البترولية بالوكالة في جامعة خليفة رئيس اللجنة التنظيمية المحلية للمؤتمر: يشهد المجتمع العلمي المتخصص في المواد المسامية نمواً متزايداً يتمثل بمجموعة من الباحثين المرموقين المتخصصين في نطاق واسع من بحوث المواد المسامية، إذ استضفنا هذا المؤتمر في أبوظبي لإشراك الجمعية الدولية للمواد المسامية في قطاع صناعة النفط والغاز ولاستعراض العديد من تطبيقات المواد المسامية في مجموعة واسعة من الفرص البحثية والصناعية، وفي هذا الصدد، يسهم المؤتمر في توفير فرصة كبيرة للانخراط في المجتمع العلمي على نطاقه الأوسع وتوسيع شبكة البحوث والتعاون بين الشركاء في أبوظبي والعالم.

 وسيتم في المؤتمر تكريم الباحثين الذين فازوا أخيراً بجوائز الجمعية الدولية للمواد المسامية وأسهموا بإنجازات كبيرة في فعاليات المؤتمر في السنة الماضية.

وإضافة لذلك، تكرم جائزة مشاريع الطلبة في طاقات حفظ التنوع الجزيئي الدولي الطلبة المتميزين في مجال تقديم عروض المشاريع في المؤتمر.

يذكر أن المؤتمر في نسخته الـ13 في العام الماضي شهد مشاركة أكثر من 800 مشارك و824 عرضاً لمشاريع ابتكارية.

طباعة Email