مايكل جوردان ينضم إلى جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي عن تعيين البروفيسور مايكل جوردان، الأكاديمي المرموق وأحد رواد الفكر في أبحاث تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي والأستاذ المرموق في جامعة كاليفورنيا بيركلي، بصفة بروفيسوراً حائزاً على الجوائز العالمية المرموقة ومديراً فخرياً لبرنامج هيئة التدريس النخبوية في الجامعة الذي سيعمل على تطويره إلى جانب البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.

ويشكّل تعيين البروفيسور جوردان إضافة قيّمة من شأنها أن تعزز خبرات الجامعة والدولة في مجالات الذكاء الاصطناعي وعلوم الحاسوب والإحصاء وعلم الأحياء الحسابي ومعالجة اللغة الطبيعية ومعالجة الإشارات. كما أن البروفيسور جوردان عضو في الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم، والأكاديمية الوطنية للهندسة، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، وعضو أجنبي في الجمعية الملكية. وفي عام 2016، صنفته مجلة «ساينس» المؤلف الأكثر تأثيراً في مجال علوم الحاسوب. ويحمل البروفيسور جوردان شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة ييل.

ويهدف برنامج هيئة التدريس النخبوية، الذي سيعمل البروفيسور جوردان على تطويره، إلى تكريم المساهمات الفريدة والمؤثرة التي يقدمها الباحثون المعروفون عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي مثل مايكل جوردان، لصالح مجتمع الجامعة والدولة بشكل عام.

ويهدف البرنامج الذي تأسس على يد البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، ليكون منصة فريدة تتيح لنخبة الباحثين سبر أغوار المجالات البحثية وبناء الفرق والمجتمعات البحثية وإجراء التبادلات العلمية الدقيقة دون القلق حيال الأعباء الإدارية وقلة التمويل والبنية التحتية الحاسوبية والبيانات.

ويأتي انضمام البروفيسور جوردان إلى الجامعة كأول مدير فخري لبرنامج هيئة التدريس النخبوية خلال مرحلة مهمة من مسيرة تطور هذه المؤسسة التعليمية الرائدة.

وبهذه المناسبة، قال البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي: بفضل مكانته الرائدة كشخصية أكاديمية عالمية وكمفكر رائد في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة، يعد البروفيسور جوردان خياراً مثالياً لقيادة برنامج هيئة التدريس النخبوية الجديد. ونهدف من خلال هذا التعيين إلى إحداث أكبر تأثير إيجابي ممكن على المجتمع الطلابي وشركائنا من المؤسسات ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.

طباعة Email