00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة عجمان تعزز مكانتها في البحث العلمي إقليمياً وعالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت المخرجات البحثية لجامعة عجمان ارتفاعاً ملحوظاً على مدى الأعوام الأربعة الماضية، فقد ازداد عدد المنشورات المفهرسة في قاعدة بيانات «سكوبس»، إحدى أهم قواعد البيانات المعروفة عالمياً والمتخصصة بالبحوث العلمية، وعدد الاقتباسات البحثية، كما نجحت الجامعة في تنويع مجالات أبحاثها وتكريس الجهود الممكنة لتوسيع نطاق التعاون البحثي والعلاقات مع جامعات رائدة رفيعة المستوى على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وقال الدكتور كريم الصغير، مدير جامعة عجمان: «إن ازدياد عدد المقالات البحثية وتعزيز جودتها، وفق بيانات مؤشر «سكوبس» يوضح التزام جامعة عجمان بتحسين مخرجاتها البحثية، حيث نهدف إلى أن نكون إحدى الجامعات البحثية الرائدة في الشرق الأوسط والعالم، لنسهم برؤية دولة الإمارات في تحقيق أعلى معايير التعليم العلمي والمهني في التعليم العالي».

وارتفع عدد المقالات البحثية المفهرسة، التي نشرها باحثو جامعة عجمان في قاعدة بيانات «سكوبس» من 38 مقالاً في العام 2017 إلى أكثر من 500 في العام 2021، وهو ارتفاع كبير بنسبة تفوق 1500 في المائة خلال الأعوام الأربعة الماضية.

وتعد «سكوبس» إحدى أكبر قواعد بيانات الملخصات والاقتباسات وأكثرها شهرة للمنشورات الأكاديمية، فهي تحتوي على أكثر من 40000 عنوان لأكثر من 10000 ناشر دولي، وتغطي تنسيقات مختلفة، بما فيها الكتب والمجلات وأوراق المؤتمرات وما إلى ذلك، كما أن نحو 35000 منشور يخضع لمراجعة الأقران.

ويعتبر نشر مقال بحثي في إحدى مجلات «سكوبس» المفهرسة دليلاً على استيفائه معايير الجودة العالمية العالية.

نتائج إيجابية

وأثمرت جهود أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة الباحثين في جامعة عجمان عن نتائج إيجابية ملموسة، بحيث ازداد عدد الاقتباسات أكثر من 100 في المائة بين عامي 2017-2021، ففي العام 2017 حصلت المقالات البحثية المفهرسة على 1685 اقتباساً، ووصلت إلى 3680 اقتباساً في العام 2021.

وركزت جامعة عجمان أيضاً جهودها بين عامي 2017 و2021، على زيادة تنوع المخرجات البحثية من خلال نشر مقالات في كافة المجالات العلمية، بما في ذلك العلوم الاجتماعية وإدارة الأعمال والرياضيات وما إلى ذلك، فقد كانت معظم المنشورات العلمية الصادرة عن الجامعة تتمحور حول مجالات علوم الكمبيوتر والهندسة والطب، ولكن هذا التوجه تغير في الآونة الأخيرة، حيث بدأت الجامعة تنشر مقالات بحثية كثيرة في المجالات العلمية الأخرى.

وتعمل جامعة عجمان على القيام بمشاريع تعاون مشتركة مع جامعات دولية رفيعة المستوى في كافة المجالات، بهدف تعزيز إنتاج وجودة البحوث العلمية.. فعلى سبيل المثال لا الحصر، تعاونت الجامعة مع جامعات رائدة ككلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، وجامعة غلاسكو، ومدرسة ييل للصحة العامة، وجامعة كوينزلاند في أستراليا، وجامعة كوليدج لندن، وجامعة برادفورد.

ومن جانب الانتشار الجغرافي، كان لدى جامعة عجمان أكبر تعاون بحثي مع الجامعات الرائدة في الأردن 13 في المائة، تليها الهند 12 في المائة، والمملكة العربية السعودية 11 في المائة، والمملكة المتحدة وباكستان 9 في المائة لكل منهما، وماليزيا 8 في المائة، ومصر 7 في المائة والولايات المتحدة الأمريكية 6 في المائة.

طباعة Email