00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سموه يطلع على جهود الجامعة في «تعاون أطلس الدولي»

سلطان القاسمي يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي الشارقة و«لوبيك» الألمانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، أمس في مكتب سموه بالجامعة، توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الشارقة وجامعة لوبيك الألمانية.

تهدف الاتفاقية التي وقعها الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والدكتورة غابريال غلسون كيزباك رئيسة جامعة لوبيك الألمانية، إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجامعتين في العديد من المجالات والبرامج العلمية والأكاديمية.

وبحسب الاتفاقية سيستمر طرح برنامج الدكتوراه المشترك بين جامعة الشارقة وجامعة لوبيك في التخصصات الطبية، كما حددت الاتفاقية الشروط العامة للقبول في البرنامج التأهيلي للدكتوراه ومتطلبات الالتحاق، واختيار المشرفين من الجامعتين، بالإضافة إلى المناهج الدراسية والمساقات واستكمال الساعات الدراسية المعتمدة.

ووفقاً للاتفاقية تم تحديد قواعد وإجراءات تبادل أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة بين الجامعتين، والعمل على إجراء بحوث علمية مشتركة تتعلق بالأمراض المنتشرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وزيادة عدد الطلبة في برنامج الدكتوراه المشترك، بالإضافة إلى التعاون في مجال المعلوماتية والواقع الافتراضي والبيانات الضخمة من خلال كلية الطب وكلية الحوسبة والمعلوماتية في جامعة الشارقة.

وعلى هامش توقيع الاتفاقية بحث صاحب السمو حاكم الشارقة، مع وفد جامعة لوبيك الذي يشارك جامعة الشارقة في تنظيم المؤتمر الإماراتي الألماني الثامن للطب وطب الأسنان عدداً من الموضوعات المشتركة في الشؤون العلمية والأكاديمية في مجالات العلوم الطبية والبحثية التي من شأنها تعزيز الصحة وإيجاد العلاجات الحديثة لمختلف الأمراض وتأهيل الكوادر الطبية بأفضل البرامج والمهارات.

كما تبادل سموه في نهاية اللقاء الدروع التذكارية مع الوفد الألماني وضيوف المؤتمر، مثنياً على جهودهم في تعزيز التعاون العلمي وتنظيم المؤتمر الإماراتي الألماني الثامن للطب وطب الأسنان. حضر توقيع الاتفاقية واللقاء عدد من أعضاء مجلس الأمناء ونواب مدير جامعة الشارقة وعمداء الكليات.

خطط

كما اطلع صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، أمس على خطط وجهود جامعة الشارقة في انضمامها إلى تعاون أطلس الدولي.

ويعد تعاون أطلس الدولي إحدى التجارب الأربع الرئيسة في مصادم الهادرونات الكبير التابع للمنظمة الأوروبية للبحوث النووية التي تضم 180 مؤسسة أكاديمية عالمية من 40 دولة حول العالم ما يجعلها أكبر تجربة في فيزياء الجسيمات عالمياً.

وتعرف سموه إلى مشاركة الجامعة في الأطلس الذي يعد أكبر تجربة في فيزياء الجسيمات عالمياً، لاستكشاف مدى واسع من فيزياء الجسيمات والاستفادة من تنوع الفرص البحثية الضخمة الذي يمنحه مصادم الهادرونات الكبير.

تجربة

ستقود جامعة الشارقة مجموعة الإمارات المكونة من ثلاث جامعات تم الإعلان عنها رسمياً في بيان الاجتماع السنوي لتجربة أطلس وهي جامعة الشارقة وجامعة الإمارات وجامعة نيويورك في أبوظبي، من خلال تعاون مشترك لتعزيز العمل البحثي والوصول إلى نتائج علمية مهمة.

وكانت جامعة الشارقة شكلت فريقاً مختصاً من علمائها في فيزياء الجسيمات عالية الطاقة للعمل على تطوير أحدث البحوث والاكتشافات في الفيزياء.

طباعة Email