00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منتدى بناء الوعي لطلبة الجامعات يناقش مستقبل التنمية السياسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقشت الدورة العاشرة لمنتدى بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات، الذي نظمته أمس وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة افتراضياً تحت رعاية معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، مستقبل التنمية السياسية في الخمسين عاماً المقبلة، وذلك من خلال التركيز على عدة محاور.

حاضر في المنتدى نخبة من المختصين والخبراء، الذين سلطوا الضوء على الحياة البرلمانية في دولة الإمارات في الحاضر والمستقبل، وعلى دور الشباب في مستقبل التنمية السياسية، وعلى تنمية الوعي السياسي لدى طلبة الجامعات.

وقال معالي زكي أنور نسيبة، في كلمته الافتتاحية للمنتدى، «جاءت التعديلات الوزارية على مدار السنوات الماضية للتأكيد على أن الشباب هم صناع الأمل والمستقبل على مدار الخمسين عاماً المقبلة وصولاً إلى مئوية الاتحاد، وأن المناصب الوزارية ليست مجرد شواغر، بل هي النقطة الرئيسة التي تنطلق منها أفكار الشباب لحماية منجزات الوطن والبناء عليها للوصول إلى الريادة العالمية بسواعد وطنية شابة، تحرص على وطنها وتحافظ على مسيرته، وتسهم بإقدام وشجاعة على تقديم المقترحات والمبادرات التي تدعم رحلته الريادية».

من جانبه، قال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، «نقف اليوم على مرحلة جديدة من تعزيز بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات مع انطلاق أعمال الدورة العاشرة من المنتدى، الذي تمكن وعلى مدى عقد من الزمن من المساهمة الفاعلة في زيادة اهتمام الشباب بقضايا الوطن وتنمية خبراتهم ومعارفهم».

الحياة البرلمانية

واشترك في جلسات المنتدى التي أدارها الدكتور أحمد النجار مساعد العميد لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات، عفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني في المجلس الوطني الاتحادي، والتي قدمت ورقة عمل بعنوان «الحياة البرلمانية - الحاضر والمستقبل»، ركزت على مكتسبات دولة الإمارات في الخمسين عاماً الماضية، والتطلعات في العمل البرلماني في الخمسين عاماً المقبلة.

كما شاركت في جلسات المنتدى عفراء بخيت العليلي عضو المجلس الوطني الاتحادي، والتي قدمت ورقة عمل بعنوان «نماذج عن رواد في العمل البرلماني في دولة الإمارات العربية المتحدة من فئة الشباب - قصص نجاح»، والتي تناولت فيها الحياة العلمية والعملية لها قبل دخولها الحياة البرلمانية وخلالها، كما قدمت عدداً من النصائح المهمة من خلال واقع تجربتها المميزة.

الوعي السياسي

كذلك تناولت الورقة التي قدمتها الدكتورة مريم لوتاه من قسم الحكومة والمجتمع في جامعة الإمارات، موضوع الوعي السياسي لدى طلبة جامعة الإمارات في ظل ثنائية الخطاب الرسمي ومواقع التواصل، حيث سلطت الضوء على دراسة استخدمت فيها أداة الاستبيان لاستطلاع رأي عينة من طلاب كلية العلوم الإنسانية في جامعة الإمارات، وتحليل نتائج الاستطلاع للوقوف على مدى تأثر وعيهم السياسي بحالة الازدواجية والتعددية في الخطاب الإعلامي الذي تتسم به هذه المرحلة.

وفي هذا السياق، تحدثت الطالبة علياء سعيد المزروعي الطالبة بقسم العلوم السياسية في جامعة الإمارات، عن رؤية الشباب للمبادئ الخمسين، مع التركيز على ثلاثة مبادئ من المبادئ الخمسين من الجانب السياسي وعلى نظرة الشباب.

طباعة Email