تخريج دفعة من«آل مكتوم للهندسة» في تنزانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت كلية آل مكتوم للهندسة والتقنية بدولة تنزانيا التابعة لهيئة آل مكتوم الخيرية بتخريج دفعة جديدة من طلابها في الثلاثين من أكتوبر الماضي تحت رعاية وزير التعليم العالي هناك، وهي مؤسسة تعليمية رائدة في تخصصات نظم المعلومات وهندسة الشبكات الإلكترونية والكهربائية والاتصالات في الشرق الأفريقي، ويبلغ عدد طلابها وطالباتها 450 في السنة الدراسية الحالية.

وأشار مدير مكتب هيئة آل مكتوم الخيرية في تنزانيا إلى أن كلية آل مكتوم للهندسة والتقنية بدار السلام يتخرج منها سنوياً 100 طالب وطالبة يلتحقون فور تخرجهم بالمؤسسات الحكومية والشركات، حيث يتميز الخريج بتأهيل نوعي مميز بأعلى معايير الجودة في التطبيق التقني والمهني والصناعي.

وانطلاقاً من رؤية هيئة آل مكتوم الخيرية التعليمية في القارة الأفريقية بأن التقنية هي السبيل الوحيد لتحقيق أهداف التنمية والتطوير اللذين تتطلع إليهما، وأن إقامة مجتمع المعرفة يتطلب الانفتاح على الثقافات الأخرى والإفادة من تكنولوجيا العصر يهدف برنامج الدراسات العامة إلى توفير الدعم والتطوير والإشراف لجميع طلاب وطالبات الكلية، بما يضمن تزويدهم بأهم مهارات التواصل والمهارات الفكرية والمهنية المتقدمة ومساعدتهم على بلوغ أقصى طاقاتهم.

طباعة Email