إطلاق مبادرة المدارس الزرقاء يسهم في زيادة معدلات تطعيم الطلبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي عن تقديم موعد تفعيل مبادرة المدارس الزرقاء، عقب ارتفاع معدلات تطعيم الطلبة ضد فيروس «كوفيد 19» لتصل إلى 37% بين جميع الطلبة في المدارس الخاصة، ومدارس الشراكات التعليمية.

تهدف مبادرة المدارس الزرقاء إلى دعم عودة المدارس إلى الحياة الطبيعية، من خلال التخفيف التدريجي للإجراءات، حيث سيتم البدء بتطبيق المبادرة قبل شهرين من الموعد المحدد، بما يتيح للمدارس الفرصة للاستفادة من الميزات، التي يوفرها برنامج المبادرة خلال الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي.

وتأتي هذه الخطوة نتيجة للزيادة الملحوظة في معدلات التطعيم بين الطلبة من جميع الفئات العمرية في المدارس الخاصة ومدارس الشراكات التعليمية في أبوظبي، وتشير الإحصاءات حتى اليوم إلى أنّ 93% من الطلبة بعمر 16 عاماً وما فوق، و68% من الطلبة ضمن الفئة العمرية 12 - 15 عاماً، و21% من الطلبة الذين تقلّ أعمارهم عن 12 عاماً، قد حصلوا على التطعيم ضد فيروس «كوفيد 19».

وتعليقاً على الموضوع، قال عامر الحمادي، وكيل دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي: «أظهر مجتمعنا التعليمي التزاماً عالياً بتحقيق الجهود الوطنية للتطعيم، ولهذا كان من الطبيعي أن ندعم جهود المجتمع المدرسي، ونمكّن العودة التدريجية إلى الحياة المدرسية الطبيعية عبر تفعيل مبادرة المدارس الزرقاء في هذا الوقت، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على مستويات التطعيم بلا شك».

ومع تفعيل المبادرة، تقدمت 34 من المدارس الخاصة ومدارس الشراكات التعليمية في أبوظبي من المستوى البرتقالي إلى المستويات الأخرى المحددة في نظام المبادرة المؤلف من أربع مستويات. وتتراوح المميزات التي تحصل عليها المدارس بين تخفيف إجراءات التباعد الجسدي، ومتطلبات ارتداء الكمامات، والسماح بتنظيم الرحلات المدرسية والفعاليات الداخلية والأنشطة اللاصفية، بما فيها ممارسة الرياضات الجماعية والرياضات التي تتطلب الاحتكاك المباشر، بالإضافة إلى السماح بالمشاركة في المسابقات الرياضية داخل المدرسة وخارجها.

طباعة Email