جامعة الإمارات تحتفي باليوم العالمي للمدن

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك جامعة الإمارات العربية المتحدة في الاحتفالات العالمية والمحلية باليوم العالمي للمدن، الذي يوافق 31 أكتوبر من كل عام.

وأوضحت الدكتورة نعيمة الحوسني، أستاذ مشارك رئيس قسم الجغرافيا والاستدامة الحضرية في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات، أنه يتم الاحتفاء باليوم العالمي للمدن كمناسبة سنوية لتعزيز وإلهام العمل حول مفهوم التوسّع الحضري المستدام من خلال تعزيز التعاون الدولي، والتصدي للتحديات التي أوجدتها الوتيرة العالمية السريعة للتوسع الحضري، خصوصاً في مجال الابتكار والتكنولوجيا والاستثمار، ومواجهة تحديات الإسكان والتغير المناخي، بهدف تحسين جودة الحياة لساكني المدن، وتوفير بيئة معيشية صحية مناسبة تتوافر فيها فرص العيش الكريم والبنية التحتية القوية وخدمات متنّوعة تخدم وتحافظ على حياة السكان، تضمن وتعضد الإدماج الاجتماعي.

مخاطر

وأضافت: تعاني المدن في جميع أنحاء العالم بشكل متزايد من آثار التحديات والمخاطر المرتبطة بالمناخ وغيرها مثل الفيضانات والجفاف، ومن المتوقع أن يتأثر ما لا يقل عن مليون نسمة بالفيضانات الساحلية، في عالم يزداد احتباساً حرارياً، ويجب معالجة الآثار المباشرة وغير المباشرة لتكرار حالات الجفاف وموجات الحر.

وأضافت: نفتخر بأن الباحثين في جامعة الإمارات يعملون بلا كلل للمساعدة في تجنب حدوث أية أضرار بيئية نتيجة التغير المناخي الذي يعد أحد التحديات الرئيسية التي تواجه الدولة والمنطقة والعالم، والحدّ من تأثيراته على أداء النظم البيئية والخدمات التي تقدمها.

طباعة Email