00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«قطوف».. مبادرة لتعزيز القراءة بين الطلبة وتبني المبدعين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تمثل مبادرة «قطوف من الأدب العربي» خطوة مهمة نحو تعزيز فعل القراءة بين الطلبة وتبني المواهب ورعايتها، والعمل على تنميتها في كل ما يخص اللغة العربية واستثمار أوقاتهم خلال العطلة الصيفية، بما يثري لغتهم العربية من خلال تقديم مسابقات وأنشطة مستمرة في قالب إبداعي تحفيزي.

وتقول صاحبة المبادرة خولة الشوملي الإدارية ومنسقة الأنشطة الطلابية في مدرسة عالية الأمريكية الخاصة في العين: إن المصوغات لتنفيذ مثل هذا المشروع هو تشجيع الطلبة على المطالعة الحرة، خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وسطوة التكنولوجيا، ما أضر بشكل مباشر على القراءة، وبتنا نشهد ما يشبه حالة من العزوف الجماعي.

مشيرة إلى أن المبادرة هي واحدة من حلول كثيرة هدفها بث الوعي بين المتعلمين وأولياء الأمور بضرورة أن تكون القراءة سلوك ملازم للأبناء نظراً لدورها في صقل وتنمية شخصية الطالب وزيادة حصيلته المعرفية والعلمية واللغوية.

وأوضحت أن إطلاق المشروع نتيجة لكل هذه المعطيات حظي بمشاركة نوعية تستحق التقدير سواء من الطلبة أو أولياء الأمور الذين تجاوز عددهم الـ 250 طالباً من مختلف الفئات العمرية و100 ولي أمر تنافسوا على فن إلقاء النصوص الأدبية والشعر والأمثال والحكم، مشيرة إلى أن المبادرة جرى تنفيذها خلال الإجازة الصيفية.

نهائيات

وجرت عملية الفرز والتحكيم على مرحلتين، حيث تأهل 90 طالباً للنهائيات و30 من أولياء الأمور على مدى ستين يوماً، وشارك في عمليات التحكيم للمبادرة 12 معلماً ومعلمة من أكفأ الكوادر، وكان ضيف شرف لجنة التحكيم الدكتور البروفيسور أحمد صبيحي، وقد تم انتقاء الطلبة وأولياء الأمور الفائزين وفق آليات تقييم دقيقة.

حيث فازت الطالبة فاطمة المرزوقي بالمركز الأول، وبالقطوف النبطية فازت كل من فاطمة الشريف وفاطمة المرزوقي، ونور خالد حماد.

وفي فئة اليافعين فازت لجينة محمد علي، وعائشة عبد الرحمن وريم مجاهد ورهف علي، وفازت في فئة البراعم كل من شريفة الهوتي ونوال محمد وشوق عمر، ومريم المرزوقي وحنين الحراز وزهرة النقبي ونوره المشتغل وشهد السويدان وسارة حماد، وفي فئة أولياء الأمور فازت عائشة محمد ولطيفة الشامسي ونجوى مسلم.

وذكرت أن المبادرة تم تنفيذها بدعم من مركز (ملهمين) ومركز (معاً لفن هادف) و(مركز العين للتميز والموهبة)، مشيرة إلى أن المبادرة ستواصل أنشطتها، عبر مجموعة ورش تدريبية تؤهل المشاركين وترفدهم بمهارات فن الإلقاء وفنون الخط العربي وسرد الحكايات بصورة إبداعية، إلى جانب المواظبة على رعاية الطلبة ذوي المهارات والإبداع في مجال الدراما.

حيث لا يقتصر دور المبادرة على المسابقات، وإنما هدفها استدامة الأنشطة المتعلقة بتعزيز اللغة العربية بكل فنونها، ونقوم بعرضها على قناة التلغرام وقناة الإنستجرام.

وأجمع عدد من الطلبة المشاركين على أهمية المبادرة في استثمار وقتهم، وتنمية مهاراتهم الكتابية ومحصلتهم اللغوية، وزيادة ارتباطهم باللغة العربية خاصة في مجال الشعر النبطي.

طباعة Email