العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «النقل المتكامل» يوفر معدات الحماية للطلبة خلال تنقلهم بالحافلات

    كثف مركز النقل المتكامل التابع لدائرة البلديات والنقل بإمارة أبوظبي استعداداته لتوفير خدمات النقل المدرسي لطلبة المدارس للاستعداد للعام الدراسي الجديد عبر توفير كل السبل التي تضمن لهم نقلاً مدرسياً آمناً على مدار العام الدراسي وبما يكفل تنقلهم من المدرسة وإليها بكل سهولة وراحة.

    وكشف مركز النقل المتكامل عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية المتبعة في حافلات النقل المدرسي تضمنت تزويد الحافلة بمعدات الحماية الكاملة للطلاب أثناء تواجدهم في الحافلة كجهاز قياس الحرارة قبل الدخول للحافلة ومعقم اليدين وكمامات ومعقمات الجو والتأكد من أن جميع الأبواب تفتح بشكل تلقائي ويتم التحكم فيها عن طريق سائق الحافلة لتقليل التلامس والوقاية من العدوى، فضلاً عن إلزامية إعادة تعقيم الحافلات المدرسية بشكل دوري ومستمر خلال وبعد ساعات الدراسة بمواد التنظيف والتعقيم المعتمدة، وخصوصاً للأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر، وذلك وفق أعلى المعايير والممارسات المتبعة في هذا المجال.

    ومن الإجراءات الاحترازية التي سيتم تطبيقها في قطاع النقل المدرسي التأكد من الالتزام بعمل الفحص الدوري لدرجة حرارة السائقين والمشرفات يومياً وقبل نقل الطلاب واستخدام ووضع الرموز الإرشادية الواجب اتباعها لتوعية مستخدمي الحافلات المدرسية بطرق المحافظة على سلامتهم.

    ومن أجل توفير بيئة آمنة في جميع الأوقات والظروف، حدد مركز النقل المتكامل مجموعة من التوجيهات منها: الالتزام بزيادة عدد رحلات نقل الطلاب من وإلى المدرسة وتقسيمها إلى أوقات مختلفة بحسب التعليمات الواردة من وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة وتزويد أسطول الحافلات بفواصل عزل بلاستيكية لعزل سائقي الحافلات المدرسية عن الطلاب الموجودين داخل الحافلة.

    وحرص المركز على اعتماد آلية لتبليغ المدرسة والجهات ذات الصلة المعنية والمركز بوجود أي إصابات بين الطلاب / مشرفات وسائقي الحافلات المدرسية وكذلك استخدام جهاز الكشف الحراري على السائقين والمشرفين من قبل مسؤول النقل المدرسي عند المدرسة أو المشغل وقبل الصعود إلى الحافلة، مع ضرورة وضع علامات على الكراسي لإرشاد الطلاب إلى المقاعد التي يُسمح باستخدامها.

    وشدد المركز على منع تواجد المشرفة أو السائق على رأس عملهم في الحافلات ممن يعانون من أمراض مزمنة أو ضعف مناعة، والتأكد من تطبيق التباعد الجسدي للطلاب في نقاط التجمع.

    طباعة Email