العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خيار «العمل عن بعد» للفئات عالية الخطورة في «التعليم العالي»

    أتاح البروتوكول الوطني لتشغيل المنشآت التعليمية الذي أصدرته وزارة التربية والتعليم، خيار «العمل عن بعد» للفئات عالية الخطورة ككبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الأمراض المزمنة وغيرهم، للحد من خطر العدوى، كما ألزم الدليل الخاص بمؤسسات التعليم العالي الطلبة والعاملين بالتسجيل في تطبيق الحصن، ووضع أجهزة لقراءة نتائجه، والإقرار من خلال تعهد بالإفصاح في حال مخالطتهم بمصابين، والتأكد من وجود المعدات الطبية في العيادات والعمل على عقد ورش عمل توعوية افتراضية للطلبة والهيئات العاملة، مشدداً على فتح السكن الجامعي للحاصلين على اللقاح فقط.

    قيود عامة

    ودعت وزارة التربية والتعليم من خلال البروتوكول إلى إجراء فحص مسحة كورونا للطلبة قبل بدء العودة إلى المنشآت التعليمية، وحثت الطلبة على اتباع الإرشادات والسياسات المصممة لتقليل خطر انتقال العدوى، والحرص على ارتداء الكمامات طوال الوقت، محذرة من أن عدم الامتثال لهذا الإجراء سيحرمهم من دخول الحرم الجامعي. كما طالبت الوزارة بوضع أجهزة التعقيم عند نقاط التلامس كأجهزة الصراف الآلي والمصاعد والأبواب، والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي والالتزام بالإجراءات الخاصة بالحجر للعائدين إلى الدولة.

    منع الدفع النقدي

    ومنعت الوزارة وفقاً للبروتوكول استخدام وسيلة الدفع النقدي ونصحت بخيارات الدفع الإلكتروني، والعمل على نشر اللوائح الإرشادية على المواقع الإلكترونية وقنوات التواصل الاجتماعي للمؤسسات التعليمية، مشددة على ضرورة منع الطلبة والعاملين من مزاولة الدراسة أو العمل في المؤسسات التعليمية في حالة وجود أعراض كـ:«الصداع، الحمى، السعال وغيرها من الأعراض التي تشبه أعراض كورونا». وأهابت بضرورة تقليل حركة الموظفين بين الإدارات قدر الإمكان، وحدد البروتوكول أحقية السكن في السكن الجامعي للطلبة الحاصلين على اللقاح فقط، ومن لا يتوفر لديهم سكن آخر في الدولة.

    التدريب السريري

    وتضمن البروتوكول إجراءات تفصيلية وإرشادات للطلبة في كليات العلوم الطبية حول الدورات السريرية، ملزمة طلبة التخصصات بإنهاء الدورة التدريبية الإلكترونية حول عدوى الفيروس التي تقدمها المؤسسة التعليمية التابعين لها، والعمل على اتباع بروتوكولات السلامة العامة والإجراءات الخاصة بالحد من انتقال العدوى في مرافق الرعاية الصحية، حيث يمكن السماح للطلبة بالتدريب السريري والمناوبة ومتابعة التعليم الطبي في المستشفيات التي تعالج حالات كورونا مع ضرورة الامتثال لتدابير الوقاية والسلامة اللازمة، مع التأكد من اتباع الإجراءات الاحترازية المشددة عند تعامل الطلبة مع المرضى .

    إلزامية الكمامة

    وألزم الدليل الطلبة الامتثال لتدابير السلامة أو أي تدابير إضافية كارتداء كمامات الوجه وفحص درجة الحرارة والتباعد الجسدي وممارسات النظافة العامة الموصى بها في كل مجالات رعاية المرضى وغيرهم، وإخضاع الطلبة المنتسبين للتدريب السريري للفحوصات الدورية اللازمة بحسب إرشادات المنشآت الصحية التعليمية، ودعت الوزارة في حال وجود أسباب مرضية لدى الطلبة قد تضر بصحتهم في حال القيام بالتدريب السريري فإن عليهم التواصل مع مؤسساتهم لإعطاء أسبابهم .

    دليل

    حدد الدليل خطة التعامل مع حالات «كوفيد 19» المكتشفة، وضرورة عزل المصاب فور اكتشاف الحالة، والتأكيد على منعه من دخول المنشأة والالتزام بالتعلم «عن بعد» حتى يتم الحصول على نتيجة فحص «PCR» سلبية، فيما يتم اتخاذ إجراء غلق الفصل وجميع ملاحق المنشأة التعليمية غلقاً مؤقتاً حتى تتم كافة إجراءات التعقيم والتتبع لتحديد المخالطين، ويشمل القرار المدرسين وزملاء المصاب أو أي شخص أمضى أكثر من 15 دقيقة مع المصاب من يوم ظهور الأعراض عليه أو يوم نتيجة الفحص الإيجابي.
     

    طباعة Email