العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعاون بين «التربية» والمعهد المصرفي لابتعاث الطلبة المواطنين

    أبرمت وزارة التربية والتعليم اتفاقية تعاون مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، بهدف إعداد كوادر وكفاءات وطنية مؤهلة، تكون قادرة على تطوير العمل ومسايرة التطور المتسارع في القطاع المصرفي والمالي.

    وسيتم بموجب هذه الاتفاقية استقطاب وإيفاد مجموعة من الطلبة المتفوقين من المواطنين إلى أرقى الجامعات والمعاهد العالمية لدراسة برامج البكالوريوس والدراسات العليا في التخصصات المصرفية والمالية، وذلك بهدف دعم القطاع المصرفي والمالي في الدولة، من خلال تطوير قادة المستقبل وتنمية الطاقات العلمية والإبداعية، ما يعد مسانداً مهماً لمسيرة التعليم الوطنية ودفع عجلة التطوير للوصول إلى تنمية مستدامة وتلبية متطلبات سوق العمل.

    وقع الاتفاقية الدكتور محمد المعلا، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، وجمال أحمد الجسمي المدير العام، لمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، بحضور عدد من المسؤولين من كلا الجانبين.

    مواءمة

    وأكد الدكتور محمد المعلا أنه انطلاقاً من الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، وضمن محور مواءمة مخرجات التعليم العالي مع متطلبات الدولة وسوق العمل، تحرص وزارة التربية والتعليم على تدعيم وتعزيز علاقاتها مع مؤسسات الدولة، وترسيخ مرحلة تعاون أكثر ديمومة واستدامة، بهدف بناء قيادات شابة تقود دفة تطوير الدولة وسوق العمل في المستقبل، ولذلك قامت الوزارة بتوقيع هذه الاتفاقية مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، الذي يعد من المؤسسات الوطنية الرائدة في مجال العلوم المصرفية والمالية، إضافة إلى كونه شريكاً استراتيجياً للقطاع المصرفي والمالي والاقتصادي، ومعني بتزويد هذا القطاع الحيوي بالكفاءات الوطنية المؤهلة.

    رؤية

    وقال جمال أحمد الجسمي: نعمل في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، للمساهمة في تحقيق مستهدفات الرؤية المئوية لدولة الإمارات 2071 والهادفة لبناء اقتصاد قوي من أجل الأجيال القادمة، وأضاف: يتمثل دورنا الأساسي في إعداد كوادر وكفاءات وطنية مؤهلة علمياً وعملياً لرفد العمل في القطاع المصرفي والمالي، كذلك نقوم ببناء «قادة المستقبل» في المجال المالي والاقتصادي عبر توفير فرص للدراسات العليا والمؤهلات العلمية المتخصصة.

    عامل مساند

    قالت نورة البلوشي مديرة قطاع إدارة وتنفيذ البرامج في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: إن المنح المتخصصة تعتبر عاملاً مسانداً مهماً لمسيرة التعليم الوطنية، كما أنها تدفع بعجلة التطوير، بما يلبي متطلبات السوق ويحقق التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن المعهد سيعمل ولأول مرة على تقديم منح دراسية لخمسة طلبة بكالوريوس وخمسة طلبة دراسات عليا في مجالات التكنولوجيا المالية وفروعها في أرقى الجامعات، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

    طباعة Email