العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مرسوم بإعادة تنظيم جامعة عجمان

    أصدر سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، المرسوم الأميري رقم «4» لسنة 2021، بشأن إعادة تنظيم جامعة عجمان.

    ونص المرسوم، الذي يضم 19 مادة بعد التعريفات والاستفسارات على إعادة تنظيم مؤسسة التعليم العالي، التي أنشئت بموجب أحكام المرسوم الأميري رقم «4» لسنة 1988 تحت مسمى «كلية عجمان الجامعية للعلوم والتكنولوجيا»، ثم تم تغيير اسمها ليكون جامعة عجمان، وظلت قائمة في إمارة عجمان حتى تاريخ نفاذ هذا المرسوم، كما تستمر الجامعة في تأدية أعمالها، من خلال مقرها الرئيسي في مدينة عجمان، ومن خلال الفروع والكليات والمعاهد والمؤسسات والمرافق الأخرى التابعة لها.

    أحكام

    وتطرق المرسوم إلى استقلال الجامعة ووضعها القانوني من أجل تأدية أعمالها، والسعي لتحقيق أهدافها، والتقيد بكل أحكام التشريعات السارية في الدولة والسياسات والإجراءات المعتمدة للجامعة من الوزارة وأحكام اللوائح والنظم المالية والإدارية، التي يصدرها مجلس الأمناء من وقت لآخر، ومعايير الاعتماد الأكاديمي، التي تخضع لها الجامعة ويجوز للجامعة أن تقاضي كونها مدعية، وأن تقاضى كونها مدعياً عليها باسمها وبصفتها الاعتبارية.

    أهداف

    وحدد المرسوم الأميري مجموعة أهداف يجب تحقيقها من أهمها: الإسهام في دعم وتعزيز التعليم العالي الفعال، وإعداد البحوث الأكاديمية، وتوفير الأنشطة العلمية المبتكرة، ومراكز التدريب الأكاديمي والمهني، بهدف تطوير موارد بشرية لها كفاءات مهنية وذات مهارات عالية لتلبية احتياجات ومتغيرات سوق العمل في الدولة، وتوثيق الروابط الثقافية والشراكات العلمية والتعليمية المثمرة مع الجامعات وهيئات ومؤسسات ومعاهد ومراكز التعليم العالي الأخرى داخل الدولة وخارجها، ونشر وتنمية المعارف الإنسانية، والإسهام في النهوض بحركة التأليف والترجمة، وتحفيز ثقافة التميز والابتكار والتطوير العلمي.

    خطة

    دعا المرسوم مجلس الأمناء لإصدار الخطة الاستراتيجية على أن تتضمن: توفير الإمكانات والقدرات المادية والبشرية المطلوبة لتأهيل الجامعة، لتكون مثالاً متميزاً لمؤسسة التعليم العالي النموذجية، ووضع الخطط لتحقيق مكانة رائدة للجامعة في ما بين الجامعات العالمية المرموقة، وذلك عن طريق التزام الجامعة الدقيق بأسس وتشريعات ومعايير مؤسسات الاعتماد الأكاديمي المحلية والإقليمية والدولية إلى جانب التزامها بتصريف شؤونها المتنوعة بأساليب تتميز بالوضوح والشفافية والمصداقية والنزاهة.

    طباعة Email