العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إيكونوميك تايمز: الإمارات الأولى في استضافة الطلبة الهنود حول العالم

    متفوقةً على الولايات المتحدة، تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول لتصبح موطناً لأكبر عدد من الطلاب الهنود حول العالم، وهو ما يمكن تفسيره بشكل منطقي للتسهيلات التي تقدمها الدولة لاستضافة الطلاب الدوليين، بدءاً من سهولة الحصول على التأشيرات ووصولاً إلى عوامل أخرى اجتماعية واقتصادية فضلاً عن الموقع الجغرافي الاستراتيجي. 

    ودلل تقرير أخير نشر على موقع "إيكونوميك تايمز" الهندي على أن الدولة احتلت المرتبة الأولى (بنحو 2,19,000 طالب هندي)، وجاءت كندا ثانياً (بعدد 2,15,720 طالب)، لتسحب البساط من أمريكا التي شهدت انخفاضا مضاعفا في إجمالي عدد الطلاب الهنود (بحوالي 2,11,930 طالب) كما وانخفاضاً في معدلات طلبات الالتحاق الجديدة، وفقا للتقرير الذي جمع بياناته وفقاً لإحصاءات وزارة الخارجية الهندية.

    وعن استضافة الإمارات العربية المتحدة لأكبر عدد من الطلاب الهنود، شرحت المستشارة ماريا ماثاي، أن الأسباب ترجع كون العديد من الطلاب الذين يدرسون في جامعات الإمارات يعمل ذووهم بالفعل فيها، وهو ما يدلل أيضاً على كون الإمارات وجهة جيدة للعمل ومزاولة الأعمال والاستقرار. كما وأشار التقرير إلى أن الجامعات الهندية التي لديها حرم جامعي في دولة الإمارات تقدم للطلاب الهنود تجربة الحرم الجامعي المتعدد الذي يتيح للطالب عند الانتهاء من الدراسة الحصول على الشهادة الدولية الخاصة بالجامعة.

    ولا ننسى أيضاً أن الطلاب من ذوي الميزانية المحدودة يفضلون دولة الإمارات للتعليم، كما وأن الدولة تضم مجتمع وافدين هندي كبير، بحيث يسهل الوصول لأحد الأقارب أو الأصدقاء في حالة الطوارئ، نقلاً عن "تايمز أوف إنديا".

    طباعة Email