العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فريق Go Smart البحريني يشارك في «ديكاثلون الطاقة الشمسية»

    يستعد فريق Go Smart من جامعة البحرين لتمثيل مملكة البحرين في الدورة الثانية من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية- الشرق الأوسط) 2021، التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي، بالتزامن مع معرض «إكسبو 2020 دبي»، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في إطار الشراكة بين هيئة كهرباء ومياه دبي، والمجلس الأعلى للطاقة في دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية. ويعتبر فريق Go Smart الفريق الوحيد الذي يمثل مملكة البحرين في هذه المسابقة العالمية، التي نظمتها الهيئة للمرة الأولى في الشرق الأوسط وأفريقيا عام 2018. وتأتي هذه المشاركة في إطار حرص جامعة البحرين على دعم طلبتها وتشجيعهم على تمثيل المملكة في كل الفعاليات والمنافسات العالمية.

    تنافسية

    وأشار معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إلى أن مسابقة «ديكاثلون الطاقة الشمسية- الشرق الأوسط»، تعد المسابقة العالمية الأكثر تنافسية بين الجامعات العالمية، وتسهم المسابقة في تشجيع استثمار التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتصميم وبناء بيوت ذكية ومستدامة، تعتمد على الطاقة الشمسية، بما يعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة بوصفها منصة مهمة للمبتكرين والمبدعين من جميع أنحاء العالم.

    وأضاف معالي الطاير: «نستلهم رؤيتنا من توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة تمكين الشباب وإشراكهم في عملية البناء والتطوير واستشراف وصناعة المستقبل، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتسخير البحوث وأحدث التقنيات المبتكرة لتحقيقها. وتدعم المسابقة جهود الهيئة لترسيخ الابتكار في مجال الاستدامة وتشجيع الشباب من مختلف أنحاء العالم على تطوير حلول مبتكرة، تدعم الجهود العالمية لمواجهة الآثار السلبية للتغير المناخي، وتعزز التحول نحو نمط حياة أكثر استدامة، يسهم في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية».

    إنجازات

    وأعرب رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة عن فخره بالإنجازات المتميزة، التي يحققها طلبة الجامعة في مختلف القطاعات والمجالات العلمية والعملية، وأكد أن هذه المشاركة تعد فرصة مهمة لتطبيق المهارات التي اكتسبها الطلبة المشاركون في المسابقة، والتي تتضمن الاستخدامات المثلى للحلول الذكية، التي تسهم في الحفاظ على البيئة والمصادر الطبيعية للطاقة في العالم بشكل عام، والمنطقة بشكل خاص.

    ويضم الفريق عدداً من طلاب وخريجي الجامعة، بالإضافة إلى مجموعة من التقنيين ومساعدي الأبحاث والأكاديميين من كليات الهندسة والعلوم وتقنية المعلومات والآداب، حيث يشكلون 6 فرق هي: فريق التصميم وفريق الهندسة وفريق الطاقة الشمسية والنظام الكهربائي وفريق تقنية المعلومات والحلول الذكية وفريق العلاقات العامة والرعاة وفريق الإعلام والاتصال.

    ويسعى الفريق لتطوير تصاميم إنشاء المنازل وهيكلتها في الشرق الأوسط، وذلك عن طريق استخدام نظام التهوية والإضاءة الطبيعية لتحقيق الاستدامة بطريقة عصرية، حيث يتمثل الهدف الأساسي في تشييد منزل ذكي وتقليدي في آن، ويوفر مساحات مرنة تمنح الخصوصية لسكانه وتتسم بقابليتها للتكيف بحسب احتياجاتهم، من خلال إزالة أكبر عدد من الجدران الصلبة.

    ويشمل النظام الكهربائي للمنزل عملية توليد الطاقة وتوزيعها باستخدام نظام الطاقة الشمسية الكهروضوئية، وقد تم اختيار الأجهزة المنزلية بمقاسات محددة، بهدف تقليل الاستهلاك وتحقيق الكفاءة في استهلاك الطاقة مع ضمان توفير أسلوب حياة سهل ومريح، من خلال تطبيق نظام تحكم مركزي، يتيح التحكم بمستويات الإضاءة ودرجة الحرارة مع إتاحة خيار التشغيل الآلي في بعض الأحيان.

    ويطمح الفريق إلى أن يعيد تشكيل هوية المنازل في منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال تصميم وبناء منزل يلبي متطلبات الحياة العصرية، ويتم فيه الجمع بين التقنيات الذكية وتطبيق استراتيجيات التصميم السلبي وحلول الطاقة البديلة وقابلية التكيف مع مختلف التغيرات، وذلك وفقاً لمعايير أسلوب الحياة الصحي والمستدام، التي تشكل توجهاً عالمياً لمستقبل البشرية.

    طباعة Email