العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جامعة أبوظبي تعد طلبتها لمستقبل الذكاء الاصطناعي

    تواصل كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، إعداد طلبتها لمختلف فرص وتحديات القرن الجاري، من خلال عدد من برامج ومساقات الذكاء الاصطناعي، وذلك تماشياً مع رسالتها القائمة على توفير تجربة أكاديمية رائدة، تواكب مختلف التغيرات، وفق أفضل المستويات العالمية. وتقدم جامعة أبوظبي، العديد من المساقات المبتكرة، التي تستكشف تطبيقات ومفاهيم الذكاء الاصطناعي، لأكثر من 2600 طالب وطالبة في كلية الهندسة.

    ومع الدور الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي في تغيير وجه العالم، تقدم جامعة أبوظبي، درجات علمية متخصصة في هذا المجال، كجزء من برامج البكالوريوس، بما في ذلك: بكالوريوس العلوم في هندسة الحاسوب - الذكاء الاصطناعي، وبكالوريوس الهندسة الكهربائية – الروبوتات والأتمتة، حيث يلتحق بالتخصصين أكثر من 500 طالب وطالبة.

    وتركز مساقات الذكاء الاصطناعي في جامعة أبوظبي، على جملة من التقنيات الحديثة، بما في ذلك تعلم الآلة، التعلم العميق، تطبيقات الهواتف التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، المركبات ذاتية القيادة، الرؤية الحاسوبية، تمييز الأنماط، وغيرها، لتقدم لطلبة الهندسة شرحاً نظرياً وافياً للتقنيات المشغلة للذكاء الاصطناعي.

    طباعة Email