00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أوائل أم القيوين يهدون نجاحهم لأسرهم وإداراتهم المدرسية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أهدى طلبة أم القيوين والذين أحرزوا نسب نجاح عالية في امتحانات الفصل الدراسي الأخير من العام المنصرم إلى أسرهم وإدارات المدارس ومعلميهم الذين وفروا لهم كل المعينات التي أهلتهم لتحقيق النجاح.

وقالت الطالبة شيخة محمد سلطان الأولى على المسار العام في التعليم الخاص وتدرس بمدرسة الحكمة الخاصة في عجمان المسار العام إن امتحانات المرحلة الثانوية للعام الدراسي المنصرم جاءت مختلفة عما ألفناه، حيث كانت في مجملها إلكترونية (عن بُعد)، فكانت تجربة فريدة وثرية تعلمنا منها الكثير، كما كان للأسرة دور كبير وكذلك إدارات المدارس التي وظفت كل ما لديها من تكنولوجيا حتى نؤدي الامتحانات دون منغصات تذكر، مهدية نجاحها إلى أسرتها التي وقفت إلى جانبها وساندتها ووفرت لها الأجواء المناسبة والملائمة حتى تمكنت من تحقيق التفوق المميز والدرجات المميزة في كل المواد.

مثابرة

وأكدت ميرة علي الزعابي الأولى على المسار المتقدم التقني بثانوية التكنولوجيا التطبيقية بفلج المعلا بنات أن سر تفوقها المثابرة ودراسة الواجبات اليومية أولاً بأول بعيداً عن الدروس الخصوصية، متغلبة على الجائحة من خلال تلقي دراستها (عن بُعد) دون عقبات تذكر بفضل إدارة المدرسة التي هيأت البنية الرقمية التي مكنت الطلبة من التواصل مع معلميهم.

وأوضح الطالب أحمد ياسر، والذي يدرس بمدرسة حاتم الطائي بفلج المعلا وحصل على نسبة 98.6% المسار المتقدم أن سبب تفوقه يرجع إلى اهتمامه بدروسه اليومية دون اللجوء إلى الدروس الخصوصية، متغلباً على كل الصعوبات التي واجهته خلال العام الدراسي المنصرم فيما يتعلق بالدراسة (عن بُعد).

وقالت الطالبة روضة حمد السماحي من مدرسة فلج المعلا الحلقة الثانية للتعليم الثانوي والتي حققت نسبة نجاح 90.3% إنها تحدت الصعاب التي واجهتها وتمثلت في عدم التواصل مع المعلمات مباشرة خلال دراستها (عن بُعد)، ولكن بفضل تعاون إدارة المدرسة وتوفير البيئة المناسبة من الأهل تمكنت من التفوق.

من جهته، أكد الطالب محمد أحمد ويدرس المساق المتقدم في مدرسة الأمير للتعليم الثانوي إنه ينوي دراسة الطب والتخصص فيه، لأنه منذ فترة طويلة يحلم بدراسته، مبيناً أن النجاح الذي حققه يرجع إلى الاهتمام البالغ من إدارة المدرسة التي ظلت على تواصل مستمر في عملية توجيه الطلبة وتدريبهم على كيفية أداء الامتحانات (عن بُعد)، والتي جاءت خلال العام الجاري بصورة مختلفة نتيجة لتفشي فيروس كورونا، كما يرجع تفوقه إلى أسرته التي هيأت له البيئة المناسبة.

طباعة Email