العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فتح باب التسجيل في أولمبياد الروبوت العالمي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

     أعلنت دائرة التعليم والمعرفة، عن فتح باب التسجيل في المسابقة الوطنية لأولمبياد الروبوت العالمي، ويستمر التسجيل في المسابقة الوطنية حتى 27 أغسطس المقبل، حيث تستقبل الطلبات من الفرق المكوّنة من ثلاثة أفراد كحدّ أقصى مع مدرب، والذين تتراوح أعمارهم بين 8 - 19 عاماً من المدارس الحكومية والخاصة، والشراكات التعليمية والجامعات في جميع أنحاء الإمارات، ضمن ثلاث فئات رئيسية هي العادية والمفتوحة وفئة مهندسي المستقبل، وتخضع كل فئة إلى متطلبات عمرية محددة، هي الابتدائية 8 - 12 سنة والإعدادية 12 - 15 سنة والثانوية 15 - 19 سنة.

    وستنعقد منافسات المرحلة التأهيلية عبر الإنترنت خلال شهر سبتمبر المقبل، حيث تختتم المنافسات باختيار الفرق السبعة المتأهلة من مختلف الفئات، لتنتقل هذه الفرق لتمثيل دولة الإمارات في النهائيات العالمية الافتراضية في نوفمبر المقبل.


    دعم


    من جانبها، قالت خلود الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع الشراكات التعليمية في دائرة التعليم والمعرفة: «نحرص على دعم مسابقات أولمبياد الروبوت العالمي إيماناً منا بالدور المحوري الذي يلعبه مجال الروبوتات في توجيه مسيرة التحوّل الذكي في مختلف القطاعات. وهذه الجهود تتماشى مع استراتيجية الإمارات الرامية إلى تأسيس اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة».

    وأضافت: نهدف من خلال المشاركة في هذه المسابقات إلى توسعة آفاق ورؤية الشباب وتشجيعهم ليكونوا صنّاع المستقبل من علماء ومهندسين ومبتكرين قادرين على مواجهة تحديات المستقبل. ولا يقتصر دور أولمبياد الروبوت العالمي على دفع الطلبة لتعلّم المزيد في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بل يساعدهم أيضاً في اكتساب المهارات الشخصية مثل التواصل والتعاون وحل المشكلات والتفكير النقدي، ما يعزز جاهزية الطلبة لتولي أعمال المستقبل التي تتحدد ملامحها بشكلٍ متزايد بفضل التحول الرقمي.

    وأوضحت أنه يتوجب على الطلبة المشاركين في الفئة العادية ضمن جميع الفئات العمرية تصميم وبناء وبرمجة الروبوتات الخاصة بهم لاجتياز التحديات خلال فترة زمنية محددة، بينما تُعدّ الفئة المفتوحة مسابقة قائمة على المشاريع، حيث يصمم الطلبة الحلول الروبوتية الذكية المرتبطة بالموضوع الحالي للموسم، وتقدّم الفرق المشاركة مشاريعها وروبوتاتها إلى مجموعة من الحكام أثناء جريان المسابقة.

    وأشارت إلى أن فئة مهندسي المستقبل تستلهم مفهومها من التوجهات الجديدة في مجال السيارات ذاتية القيادة، إذ سيتعيّن على الطلبة، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 - 19 سنة، تصميم نموذج سيارة وتزويدها بالمعدات الكهروميكانيكية وبرمجتها لتكون قادرة على التحرك بشكل مستقل وتجاوز مسار محدد مع تجنب العوائق والحواجز.

    طباعة Email