العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3.6 ملايين درهم لبحوث (كوفيد19) في جامعة الشارقة

    نظّم مكتب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا من خلال المعاهد البحثية الثلاثة العاملة في الجامعة الورشة العلمية لعرض البحوث العلمية حول الوباء الفيروسي (كوفيد19)، التي أنجزها عدد من الباحثين أعضاء المجموعات البحثية المشاركة بأبحاث علمية حول فيروس كورونا (كوفيد19)، وذلك ضمن خطة عمل المعاهد البحثية بالجامعة حول الاهتمام بمواجهة جائحة (كوفيد19) والمساهمة في تقديم نتائج علمية تخدم المجتمع الإماراتي والإقليمي والعالمي، حيث رصدت إدارة الجامعة 3.6 ملايين درهم لتلك البحوث، وذلك تحت رعاية وبحضور الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، و الدكتور قتيبة حميد نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب، كما حضر الورشة الدكتور عبدالله شنابلة مدير معهد البحوث للعلوم والهندسة، والدكتور طالب الطل مدير معهد بحوث الطب والعلوم الصحية، والدكتور فاكر الغرايبة مدير معهد البحوث للعلوم الإنسانية والاجتماعية، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين وطلبة الدراسات العليا.


    كلمة

    وقال الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة: يواصل العالم أجمع التعامل مع جائحة (كوفيد19)، والتي أثرت بشكل كامل على كل مناحي الحياة الاجتماعية والأسرية والاقتصادية والصحية والبدنية وغيرها وعلى جميع المستويات، كما كان من تداعياتها تأثيرها على الحياة الدراسية والمجتمعات الجامعية في مختلف دول العالم، الأمر الذي حرم العديد من الطلبة من الحضور لجامعاتهم وأماكن تلقي دروسهم، وكانت جامعة الشارقة وبكل فخر واعتزاز من أولى الجامعات في الدولة التي وضعت خططها للتغلب على آثار تلك الجائحة وطبقت نظام التعليم عن بُعد بكفاءة ونجاح أشاد بها الجميع، معتمدة على ما تملكه من بنية تحتية وتكنولوجية متطورة، مبيناً أن الجامعة اتخذت العديد من الخطوات الناجحة والتي أدت إلى السيطرة على هذا الوباء والمساهمة في مكافحته، منها افتتاح مركز بالجامعة لإجراء الفحص الدوري لكل أعضاء الأسرة الجامعية وطلبتها، وتوفير التطعيمات اللازمة، وتنظيم العديد من الورش والندوات التوعوية والإرشادية في هذا المجال، بالإضافة إلى ما نحن بصدد عرض نتائجه اليوم وهو إجراء العديد من البحوث العلمية الرصينة حول (كوفيد19) بالتعاون مع العديد من الجامعات والمستشفيات ومراكز الأبحاث محلياً ودولياً، والمشاركة في المؤتمرات المحلية والدولية التي تناولت الجائحة.


    جهود

    من جهته ثمن الدكتور معمر بالطيب الشكر والتقدير جهود مديري المعاهد البحثية الثلاثة الذين عملوا بجد في تنظيم هذه الورشة ومتابعة تنفيذ تلك البحوث العلمية والتي بلغ تمويلها أكثر من 3.6 ملايين درهم، والتي سوف تخرج نتائجها قريباً لتحقق الاستفادة للجامعة وللمجتمع بصفة عامة، كما شكر الباحثين على جهودهم العلمية، مشيراً إلى أن هذا هو دور جامعة الشارقة وهي الأولى في الدولة في البحوث المتعلقة بجائحة (كوفيد19)، كما تم نشر أكثر من 190 ورقة علمية وبحث في المجلات العلمية بقاعدة البيانات سكوبس والمتعلقة بالجائحة التي قال بأننا جميعاً نأمل أن تسهم في الجهود العالمية للتغلب على تلك الجائحة.

    وأشاد الدكتور قتيبة حميد بالمستوى العلمي للبحوث المقدمة وتنوعها في مختلف التخصصات، مضيفاً أن توافر التمويل اللازم لإجراء تلك البحوث العلمية والذي قامت به إدارة الجامعة، سوف يكون له أبلغ الأثر في إنجاز تلك البحوث بالسرعة المطلوبة، وليس هذا فقط وإنما في إنتاج بحوث ذات جودة علمية رصينة وكذلك بالعدد الذي سيجعلنا في مقدمة الجامعات في هذا التخصص. وأضاف: إذا ما نظرنا إلى عدد الأوراق البحثية التي ذكرت Covid-19 في العامين الماضيين، فهي حوالي 150.000 على مستوى العالم، ووجه التشجيع للباحثين على الاستمرار في القيام بهذا العمل العلمي الذي وصفه بالمهم، والاستمرار في النشر.

    طباعة Email