20 سؤالاً بامتحان «الاجتماعية»..والخرائط تخالف التوقعات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
أدى طلبة الثاني عشر بمساريه العام والمتقدم امتحان الدراسات الاجتماعية، أمس، وسط أجواء مريحة داخل اللجان الامتحانية في دبي، معتبرين أن الامتحان شمل كل المهارات، لافتين إلى أن المراجعات الصباحية ساعدتهم على تخطي الأسئلة التي تحتاج مهارات تفكير عليا، والتي جاءت من خلال الخرائط التي وردت في امتحان أمس.
 
وأفاد الطلبة بأن الامتحان جاء في 20 سؤالاً موزعة على 4 أجزاء، وجاء سؤال الخرائط على خلاف توقعاتهم، حيث خاطب مهارات التفكير العليا فقط، واحتاجت إلى وقت طويل من التفكير في الإجابة، موضحين أنهم يخضعون لساعة صباحية قبل الامتحان للمراجعة، وتعمل تلك الفترة على تهيئة الطلبة وتساعدهم على الاستعداد بشكل جيد للإجابة عن الأسئلة.
 
وخاصة أنها تكون حضورية في المدرسة. وأكدت إدارات مدارس سهولة ورقة امتحان الدراسات الاجتماعية إذ إنها جاءت في متناول جميع الطلبة، وراعت الفروقات الفردية، مشيرين إلى أنهم لم يتلقوا شكاوى أو ملاحظات من قبل الطلاب تجاه أسئلتها، أو الأمور التقنية.
 
وأوضحوا أن الامتحان شمل مهارات عدة وتنوعت أسئلته لتناسب الطالب المتوسط، وكانت الوزارة راعت في مناهج الدراسات الاجتماعية المطورة.
 
رضا
 
كما أدى طلبة الصف الدراسي الثاني عشر (عام- متقدم- تطبيقي) في أبوظبي، امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثالث للعام الأكاديمي2020/‏‏ 2021 أمس للمنهاج الوزاري للمدارس الحكومية والخاصة في الدراسات الاجتماعية، وقد عبر الطلبة عن رضائهم النسبي حول أسئلة الامتحانات.
 
وقال الطالب إسلام أحمد من مدرسة الإمارات الخاصة في أبوظبي إن غالب الأسئلة جاءت مباشرة، لكن بعض نماذج الامتحان اتسمت بالسهولة عن نماذج أخرى، حيث تفاجأ بسهولة النموذج لبعض زملائه، ومطالباً بمراعاة التوازن بين جميع نماذج الامتحان من حيث التدرج في نوعية الأسئلة.
 
وأضافت نورهان محمد طالبة في مدرسة الرؤية الخاصة بأن أسئلة امتحان الدراسات الاجتماعية جاءت في مستوى الطالب المتوسط، إلا أن بعض الأسئلة لم تكن مباشرة ما أدى إلى تشابهه وتعدد الإجابات.
في السياق أكد سليم عبد الدايم مرشد أكاديمي في مدرسة الإمارات الخاصة أن الطلبة عبروا عن ارتياحهم.
 
تباين
 
إلى ذلك، تباينت آراء طلبة طلاب الثانوية العامة بقسميها المتقدم والعام بمختلف مدارس الشارقة وعجمان وأم القيوين حول امتحان مادة الدراسات الاجتماعية، الذي أدوه صباح أمس، حيث أجمع بعض الطلبة على سهولة ووضوح الورقة الامتحانية وأنها جاءت مناسبة، وأنهم تدربوا على بعض منها خلال العام الدراسي الحالي.
 
وقال الطالب سلطان مطر مسار متقدم من مدرسة حاتم الطائي: إن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط وبه أسئلة ذكاء تختبر قدرات الطلبة، وأن بعض الأسئلة ألفوها من خلال التدريبات التي قدمها لهم المعلمون، فيما عبرت الطالبة ساندي أيمن مسار متقدم بمدرسة عجمان الخاصة أن أسئلة الامتحان كانت مناسبة لقدرات الطلبة.
 
لا مشاكل
 
من جانبه، أكد جاسم فايز مدير مدرسة حاتم الطائي بأم القيوين أن معظم أسئلة امتحان الدراسات الاجتماعية أتت بعيدة عن الحفظ والتلقين، وفي مستوى الطالب المتوسط، كما أنه وبمتابعة الطلبة عن سهولة وصعوبة الامتحان أكد أنهم أدوه بيسر وأن لا صعوبة فيه، عدا بعض الأسئلة التي تحتاج ذكاء وإعمال العقل.
 
وفي السياق ذاته أكدت رولا نسب مدير مدرسة النور الدولية بالشارقة أن كافة الطلبة أدوا امتحان الدراسات الاجتماعية بكل أريحية، حيث بينوا أنه أتى في مستوى الطالب المتوسط، كما أن كافة الطلبة أدوا الامتحان دون وجود مشاكل فنية.
 
 
طباعة Email