العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بحث الارتقاء بجودة التعليم المدرسي في القطاع الحكومي الاتحادي

    بحث مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي في اجتماعه أول من أمس برئاسة معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام رئيسة مجلس إدارة المؤسسة، سبل تطوير آلية عملها وكيفية المضي قدماً لدعم الجهود المبذولة للارتقاء بجودة التعليم المدرسي في القطاع الحكومي الاتحادي والمخرجات التربوية بما يكرس أفضل الممارسات التعليمية الكفيلة بتطوير أداء الطلبة وتطوير مستوياتهم الأكاديمية والتعليمية. 
     
    حضر الاجتماع محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، والدكتورة رابعة السميطي المديرة العامة لمؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وخلفان جمعة بالهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، والدكتورة رجاء عيسى القرق الرئيسة التنفيذية لمجموعة عيسى صالح القرق، ونجلاء أحمد المدفع المديرة التنفيذية لمركز الشارقة لريادة الأعمال.
     
    وسلمى الدرمكي الوكيل المساعد لقطاع المعرفة والسياسات الثقافية، والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وناصر إسماعيل وكيل وزارة تنمية المجتمع بالإنابة والوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية وسعيد النظري ممثل المؤسسة الاتحادية للشباب.
     
    وأكد الاجتماع محورية دور المعلم في العملية التعليمية وأهمية العمل على استقطاب الكفاءات التربوية في مختلف التخصصات الدراسية بما ينعكس بشكل إيجابي على جودة المخرجات التربوية وبما يخدم تطلعات القيادة الرشيدة المرتبطة بقطاع التعليم، وتطرق الاجتماع إلى واقع منظومة التعليم المستمر المتكامل والبحث في كيفية رفدها بمزيد من مقومات ريادتها بما يحقق أهدافها ورسالتها.
     
    خطط
     
    وشدد الاجتماع على ضرورة وضع خطط للعام الدراسي المقبل من شأنها الارتقاء بجودة الحياة الطلابية من خلال تقديم باقة من الأنشطة العامة واللامنهجية للطلبة تحقق توازناً لديهم في عملية التعليم والتحصيل الدراسي إلى جانب ضرورة تكريس الرياضة لديهم أسلوب حياة مستداماً ينعكس بشكل إيجابي على مجمل مسيرتهم التعليمية.
     
    وأكد المجلس في مناقشته بند اللقاحات، ونسبة الإقبال عليها من قبل مكونات المجتمع التربوي، وضرورة توفير كل ما يلزم لتحفيز المعلمين على الحصول على اللقاح في ظل الجهود المشهودة التي تبذلها الدولة لتوفير اللقاحات لأفراد المجتمع كافة، كما ناقش الاجتماع السياسات المرتبطة بتطعيم الطلبة وخطط التوسع في تقديم اللقاحات لهم وفق إرشادات وتعليمات الجهات المعنية بالدولة.
     
    كما أكد المجلس حرصه الكبير على توفير كل ما يلزم الطلبة من أجهزة حواسيب وغيرها من المستلزمات بما يخدم مسيرتهم التعليمية. واطلع المجلس كذلك على ميزانية المؤسسة العامة إلى جانب بحثهم في عدد من المواضيع المرتبطة بقطاع التعليم وتطويره.
     
    طباعة Email