41 مدرسة خاصة بدبي تعدّل جاهزيتها لزيادة عدد طلبة التعليم وجهاً لوجه

صورة

استهدفت مدارس خاصة بدبي زيادة أعداد الطلبة المستفيدين من تطبيق نموذج التعليم وجهاً لوجه منذ شهر يناير الماضي، وذلك بعد التشاور المسبق مع أولياء أمور طلبتها.

وفي هذا الإطار، اعتمدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية تعديل خطط الجاهزية في 41 مدرسة خاصة بدبي تقدمت بطلبات لتعديل خطط جاهزيتها منذ مطلع العام الحالي وحتى الآن، بما يستهدف زيادة عدد الطلبة الملتحقين بنموذج التعليم وجهاً لوجه، شريطة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية الصحية والوقائية المعتمدة من حكومة دبي، وبما يضمن صحة وسلامة الطلبة باعتبارها أولوية.

وبحسب تقرير «تعليم لكل الفصول» الذي أصدرته الهيئة مؤخراً فإن 50% من طلبة المدارس الخاصة بدبي يلتحقون بنموذج التعليم عن بعد بشكل كلي، فيما يلتحق 50% الأخرى بنموذج التعليم الهجين وهو مزيج بين نموذجين التعليم عن بعد والتعليم وجهاً لوجه.

استقبال

وقال محمد درويش المدير التنفيذي لقطاع التصاريح والالتزام في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، في تصريح خاص لـ «البيان» إنه يشترط للموافقة على طلبات تعديل خطط الجاهزية لأي مدرسة على النحو الذي يتيح لها زيادة أعداد طلبتها ضمن نموذج التعليم وجهاً لوجه، وجود مساحات واسعة تمكن المدرسة من استقبال طلبتها ،مع الحفاظ على معايير التباعد الاجتماعي بين الطلبة داخل الصفوف الدراسية، فضلاً عن جاهزيتها التامة واستعدادها لاستقبال الطلبة وفق ضوابط محددة، مع مراعاة تطبيق البروتوكولات الصحية والوقائية المعتمدة، وتوفير بيئة صحية وآمنة للجميع.

وباشرت مدارس خاصة دوام الفصل الدراسي الثالث والأخير من العام الدراسي الجاري بحزمة من الأنشطة والمحاضرات التأهيلية للطلبة لاستقبال شهر رمضان الفضيل، الذي تكثر فيه الأعمال التطوعية وغيرها من الأعمال الإنسانية، وبادرت مدارس بإجراء ترتيبات خاصة لطلابها الذين يبلغون سن 12 عاماً أو أكبر، ليجروا فحوصات فيروس كورونا المستجد في المدرسة. من جهته، قال سايمون هيربيرت، مدير مدرسة جيمس الدولية -شارع الخيل، إن إدارة المدرسة عرفت الطلبة بشهر رمضان المبارك من خلال عدد من الفعاليات المحفزة والمعرفة بالأعمال الإنسانية، كما سيتم إطلاق حملة من قبل أحد طلبة المدرسة للتشجيع على التبرع بالدم خلال الشهر الفضيل.

أولويات

وقال جوناثان داي، مدير مدرسة ويس جرين الدولية: «نحن متحمسون لعودة جميع طلابنا إلى المدرسة بعد عطلة الربيع ،سواء كانوا في الحرم المدرسي أو يتبعون نموذج التعلم عن بعد، لطالما ركّزنا أولوياتنا على تقديم تعليم عالي الجودة والحفاظ على عافية الطلبة عموماً، وسنواصل عملنا هذا بلا كلل، أياً كانت التحديات التي تواجهنا بسبب جائحة كوفيد 19».

وقالت تيريزا فارمان، مديرة مدرسة جيمس ميلينيوم الخاصة إن تركيزنا الأساسي حالياً ينصب على صحة وسلامة الجميع، سواء كانوا في المدرسة أو يتبعون نموذج التعلم عن بعد، مفيدة بأن المدرسة أجرت ترتيبات خاصة للطلبة الذين يبلغون سن 12 عاماً أو أكبر ليجروا فحوصات فيروس كورونا المستجد في المدرسة قبل إعادة افتتاحها، وقد أبقينا المخاوف والحساسيات التي تراود مختلف أعضاء مجتمعنا على رأس أولوياتنا في مختلف الخطط التي وضعناها في الفترة الماضية.

زيارات ميدانية

أكد محمد درويش مواصلة الفريق المختص في الهيئة تنفيذ زيارات ميدانية يومية لضمان التزام جميع المؤسسات التعليمية الخاصة في دبي بالإجراءات الاحترازية الصحية والوقائية، والمعتمدة من حكومة دبي على أرض الواقع، بالإضافة إلى التأكد من تعيين موظف خاص للصحة والسلامة في كل مدرسة خاصة، الذي يتولى بدوره متابعة حالات الطوارئ، ومراقبة تطبيق إجراءات الصحة والسلامة.

طباعة Email