الفحوص إلزامية للهيئتين التعليمية والإدارية والطلبة فوق سن الثانية عشرة

المدارس الخاصة في الشارقة تكمل جاهزيتها للفصل الدراسي الثالث

صورة

أكد مديرو مدارس خاصة في الشارقة جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة مع بداية الفصل الدراسي الثالث الذي ينطلق اليوم لمدارس المناهج الأجنبية والآسيوية وفي الثامن عشر من ذات الشهر لمدارس المناهج الوزارية، من خلال إجراء فحوصات كورونا للهيئتين التعليمية والإدارية من الذين قضوا إجازاتهم خارج الدولة وفحص الطلبة ما فوق سن الثانية عشرة، إضافة إلى اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية المشددة للحيلولة دون انتشار الفيروس.

ولفتوا إلى أنه لا تغييرات فيما يتعلق بالدراسة (الهجين) سواء أكانت مباشرة أم عن بعد، فذات الاشتراطات التي طبقت في الفصل الدراسي الأول والثاني سوف تطبق في الفصل الثالث والأخير من العام الدراسي الحالي مؤكدين أن الهيئة وزعت عليهم تعاميم تفيد بضرورة إجراء فحص (كوفيد19) كل 14 يوماً لكافة العاملين بالمدرسة ويستثنى من ذلك الحاصلين على اللقاح (الجرعتين)، إضافة إلى الحصول على نتيجة الفحص سلبية لكافة العاملين بالمدرسة والطلاب فوق 12 سنة الذين اختاروا التعليم المباشر بمدة لا تزيد على 72 ساعة من تاريخ الفحص.

 

تدابير

وأكد إبراهيم بركة مدير مدارس الشعلة الأمريكية الخاصة بالشارقة، أن إدارة المدارس والتي تضم 840 طالباً وطالبة اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لاستقبال الطلبة بداية الفصل الدراسي الثالث اليوم، من حيث توفير المعقمات والكاميرات الحرارية والالتزام بإجراءات التباعد لتجنب حدوث إصابات وسط صفوف الطلبة والهيئات التعليمية والإدارية، مبيناً أنه تم إرسال رسائل نصية لكافة المعلمين والإداريين خصوصاً الذين قضوا عطلتهم خارج الدولة بضرورة إجراء فحص (كوفيد19) ولم يسمح لهم بدخول المدرسة إلا إذا كانت النتيجة سلبية، كما تم تشكيل فريق من 5 إداريين للإشراف على الطلبة من خلال بروتوكول داخلي للتعامل مع كافة الجوانب من تعقيم الصفوف وتوفير مواد التعقيم في الحمامات والمداخل وتخصيص غرف عزل في حال حصول حالات، وتهيئة الحافلات المدرسية وتعقيمها على فترتين صباحية ومسائية.

من جانبه أكد أمين النظامي رئيس مجلس إدارة مدارس فيكتوريا الإنجليزية، أن غالبية المعلمين والمعلمات والإداريين العاملين بالمدرسة أخذوا الجرعة الثانية من لقاح (كوفيد19)، أما الذين لم يتمكنوا من أخذ اللقاح نتيجة لظروف صحية تم إلزامهم بإجراء فحص كورونا، وعليهم تقديم النتيجة قبل دخولهم الحرم المدرسي، وسوف يتم اتباع ذات النظام في الفصل الدراسي الأول والثاني، حيث يدرس الطلبة بنظام الهجين، وتم إرسال استبيان لأولياء الأمور لمعرفة النظام الذي سوف يتبعونه للتدريس بالنسبة لأبنائهم، مبيناً أن هناك فئة من أولياء الأمور اختارت التعلم عن بعد، ومنهم من اختار نظام التعلم المباشر بنسبة 50 %، كما تم توفير كافة المعقمات على الممرات والفصول الدراسية.

 

معقمات

وقالت شهر زاد عزت مدير مدرسة الاستقلال الخاصة بالشارقة، إن إدارة المدرسة اتخذت كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية من توفير المعقمات والمواد المطهرة داخل الصفوف الدراسية والممرات والساحات للحيلولة دون تفشي كورونا، وذلك من خلال التعاقد مع إحدى الشركات الخاصة، كما باشرت في إجراء الفحوصات بالنسبة للهيئتين الإدارية والتعليمية من الذين قضوا إجازاتهم خارج الدولة، مبينة أنه سوف يتم تطبيق نظام التعليم (الهجين) كما كان في الفصل الدراسي الأول والثاني، حيث هناك 390 طالبة وطالباً يدرسون مباشر من عدد الطلبة البالغ 942 طالبة، وذلك بعد أن اختار أولياء أمورهم التعليم المباشر.

 

لجان

وتقول رولا نسب مدير مدرسة النور الدولية بالشارقة، إن إدارة المدرسة جاهزة لاستقبال الطلبة في نظام (الهجين)، حيث تم إرسال استبيان لأولياء الأمور لاختيار نظام التعليم وبناء عليه سوف يتم استقبال الطلبة وتشكيل لجان وفريق عمل لضمان تنفيذ الإجراءات لعودة الطلبة وانتظام الدوام وفق البروتوكول الصحي الذي عممت من خلاله هيئة الشارقة للتعليم لكافة المدارس بضرورة اتباعه، حيث يبدأ نظام التعلم الهجين اليوم، وذلك بعد أن تم اتخاذ كافة التدابير الإجرائية والوقائية، مبينة أن هناك مرونة في جداول المعلمين في حال الإصابة بالفيروس من الممكن إعطاء الدروس من المنزل.


وأكدت هيئة الشارقة للتعليم الخاص التزام المدارس الخاصة بتوفير البيئة المدرسية الآمنة لأبنائنا الطلبة، حيث بادرت الهيئة بالتنسيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع بتوفير جرعات من لقاح (كوفيد19) للعاملين في المؤسسات التعليمية التابعة لها الذين بدورهم بادروا بالتوجه لمراكز التطعيم لتلقي الجرعات، مبينة أن نسبة متلقي الجرعة الأولى من اللقاح من العاملين في المدارس الخاصة لإمارة الشارقة من معلمين وإداريين تجاوزت 74%، أما نسبة متلقي الجرعة الثانية من العاملين في المدارس فتجاوزت 64%، ما يعتبر أمراً مطمئناً للطلبة وأولياء الأمور، وسيسهم بشكل كبير في مواجهة انتشار فيروس (كوفيد19) في المجتمع، كما أوعزت الهيئة إلى جميع المؤسسات التعليمية الخاصة، بتقليص عدد ساعات اليوم الدراسي، وحصرها بين 3 إلى 5 ساعات فقط، لتمكين الطلبة من مواصلة تعليمهم الافتراضي والمباشر، وفقاً لنظام التعليم الذي اختاره ولي الأمر، كما أن الفرق الرقابية التابعة للهيئة سوف تنفذ عدداً من الزيارات التفقدية، على المدارس والحضانات لضمان التزام جميع الجهات المعنية بما ورد في الدليل الإرشادي من الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية من إلزامية الفحوصات المخبرية للكوادر الوظيفية، وتعقيم الفصول المدرسية ومختلف الأدوات المستخدمة فيها.

طباعة Email