«المنقذ الذكي» ابتكار ملهم لطالب مواطن

سالم العامري أمام ابتكاره | البيان

تعددت الابتكارات والمبادرات الإنسانية الطلابية الوطنية في دولة الإمارات، والتي حملت على عاتقها روح المسؤولية لمكافحة فيروس «كورونا»، والحد من انتشاره، وكمساهمة فعلية لتقديم أفضل ما لديهم لدعم أبطال خط الدفاع الأول.

ومن هذا المنطلق، أطلق المواطن سالم محمد بن حم العامري، وهو طالب في الصف الرابع بمدرسة المتحدة بمنطقة العين ابتكار «المنقذ الذكي»، الذي يعكف على تنفيذ العديد من المهام، التي تتمثل في تقديم المساعدة، وإعطاء التعليمات، والقيام بالتعقيم، دون تعريض حياة الناس للخطر.

وذكر لـ «البيان»، أنه مع تفشي الوباء والخوف من العدوى، زادت الحاجة للروبوتات في مختلف المجالات، بما في ذلك المستشفيات.

وقال العامري: لم أقم بإطلاق ابتكاري «المنقذ الذكي» من فراغ، وذلك لأنني حريص على حماية أفراد مجتمعي، وللعلم، فإنني أدرك تماماً ضرورة الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية، إلا أنني فكرت بطريقة خارج الصندوق، بمعنى ماذا أستطيع أن أقدم، وبمجهود شخصي، إلا أن اهتديت لفكرة إطلاق ابتكار الروبوت، وبدعم كبير من والدي، والطاقم التدريسي بمدرستي وأصدقائي.

مهام

وأضاف: «إن الروبوت اليوم، يستطيع تنفيذ جميع المهام الموكلة إليه، من خلال البرمجة المسبقة، فهو يتحرك في كل اتجاه، ويستطيع التحدث مع الناس عن بُعد، ويقدم لهم النصائح والإرشادات، إلى جانب تقديمه لهم مواد التعقيم والكمامات، وللعلم، فإن الروبوت مزود بكاميرا وحساسات، تستطيع كشف الطريق وتعقيمه، ووحدة تحكم، ونظام برمجة، بمعنى أنه يتميز بقابلية التعقيم المستمرة، دون أن يتأثر أداؤه في تنفيذ المهام الأخرى الموكلة إليه، وأطمح فعلياً إلى تطوير فكرة مشروع الروبوت، بحيث يستطيع أن يقدم الدعم والمساندة للفرق الطبية.

طباعة Email