إطلاق مبادرة «كلنا قادة» للارتقاء بمستوى أداء المدارس

أطلق المجلس التعليمي الرابع في قطاع العمليات المدرسية 2، التابع لمؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، مبادرة «كلنا قادة»، لتعد بدورها قيادات تعليمية قادرة على إحداث تغير في المشهد التعليمي، والعمل على ابتكار طرق وسائل إبداعية، للارتقاء بمستوى الأداء في المدارس، وتحفيز المديرين والمعلمين المتميزين، من خلال خطة يتم اقتراحها من قبل أعضاء الفرق، ويتم الاتفاق عليها مع الرئيس العام ومدير النطاق، وربط التدريب بكل المبادرات الوزارية مثل التقييم المدرسي، ومعايير الرقابة المدرسي، والموارد البشرية، والجوائز.

وتشمل المبادرة أربعة فرق مدرسية موزعة على المراحل التعليمية الأربع من رياض الأطفال إلى الحلقة الأولى والثانية والمرحلة الثانوية، مؤلفة من 20 عضواً، بالإضافة إلى رئيس فريق، للإشراف على سياسات التنمية المهنية للكوادر التعليمية والقيادية في المدارس. وحدّد نص المبادرة، الذي عمّمه المجلس التعليمي الرابع على الإدارات المدرسية، عدداً من الأدوار والمسؤوليات المنوطة بفرق متابعة التنمية المهنية، أبرزها حصر التدريب التخصصي للأنوية التدريبية وعناقيد مجتمعات التعلم والتدريب الرقمي، والتدريب الداخلي المدرسي (منسقو المواد والمعلمون المتميزون)، ومتابعة حضور قيادات المدارس والمعلمين للتدريب التخصصي، والتدريب في مجتمعات التعلم والتدريب الداخلي بأنواعه، وإنشاء رابطة تضم كل المدربين في مدارس النطاق المعتمدين وغير المعتمدين من القيادات المدرسية والمعلمين ممن تتوفر لديهم مهارات التدريب ونقل الأثر، وحصر الاحتياجات التدريبية للقيادات المدرسية والمدربين والمعلمين بواسطة استبانات التقصّي.

مهام

وتشمل المهام ربط مواد التدريب للأنوية الداخلية مع تقارير الزيارات الصفية، وما ورد فيها من ملاحظات بشأن الأداء في جوانب الموقف التعليمي لدى الكوادر التدريسية، بالإضافة إلى ربط التدريب بتحليل نتائج الطلبة إذا كانت الملاحظات لفريق التحليل يستند إلى وجود قصور في أداء المعلم، وأثرت على انخفاض مستوى الطلبة. كما شملت الأدوار تحقيق التكاملية لعناصر التدريب بالربط بين مهارات الجانب المعرفي ومهارات الجانب التطبيقي، بمتابعة أثر التدريب التخصصي وتدريب مجتمعات التعلم والتدريب الرقمي من خلال الجولات التعليمية، والتي يتم تنظيمها مع منسقي المواد والمدربين على مستوى مدارس النطاق، وكذلك وضع مخطط عام للتنمية المهنية، يتم فيه تقسيم التدريب إلى مركزي وغير مركزي، وتصنيف أنواع التدريب والمدربين وفقاً للاختصاص والنوعية، ومتابعة وحصر حصص المشاهدة المنفذة على مستوى المدرسة، وعلى مدارس مستوى النطاق ومستوى المجلس، ويتم من خلال توجيه استبانات للحضور لتحديد الجهة، واقتراح نماذج متابعة لفئات المعلمين (معلم متميز الأداء- معلم متوسط الأداء- معلم منخفض الأداء- معلم جديد).

طباعة Email