مريم الفلاحي: "مدارس دبي" نظام تعليمي ثالث برسوم مخفضة متاحة لكافة أفراد المجتمع

أكدت مريم الفلاحي مستشار السياسات والاستراتيجيات للتنمية الاجتماعية في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أن مشروع «مدارس دبي» الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، هو نظام تعليمي ثالث إلى جانب القطاع الحكومي والخاص الموجودين في امارة دبي برسوم مخفضة متاحه لكافة افراد المجتمع.

وقالت في لقاء لبرنامج نشرة أخبار الإمارات في تلفزيون دبي إن مشروع «مدارس دبي» سيعمل في المرحلة المقبلة على دعوة المشغلين التعليميين للانضمام لهذا المشروع الهادف لإعداد أجيال متسلحة بالأدوات المناسبة التي تمكنها من التعامل مع المتغيرات ومساعدتهم على الازدهار في المستقبل.

وأشارت إلى أن مشروع «مدارس دبي» يقوم على إلهام العقول وتحفيزها اعتماداً على خبرات المعلمين الأكفاء، لضمان دعم الطلاب وصقل مهاراتهم الحياتية وقدراتهم العلمية والعملية للمساهمة في إحداث تأثير إيجابي ملموس يعود بالنفع على مستقبلهم ومستقبل وطنهم.

واعتبرت أن المشروع نموذج مدرسي جديد يثري المنظومة التعليمية في إمارة دبي، ويقدّم تعليماً ريادياً وطنياً بمنهاج عالمي، ويسهم في تطوير المهارات التعليمية والحياتية للطلبة والارتقاء بها وصقلها، مع التركيز على القيم الإماراتية واللغة العربية والعلوم والتكنولوجيا الحديثة، وإتاحتها لجميع الطلبة بتكلفة مناسبة لأولياء الأمور.

 

طباعة Email