جامعة الشارقة تعقد امتحانات منتصف الربيع حضورياً للمساقات العلمية

بدأت جامعة الشارقة امتحانات المنتصف لفصل الربيع للعام الأكاديمي الحالي 2020/ 2021، حيث تُعقد خلال الفترة من 7 إلى 17 مارس 2021 عن بعد لمعظم المساقات النظرية، أما المساقات المتقدمة والدراسات العليا والمساقات المعملية ومساقات التدريب الإكلينيكي، والتي تتطلب حضور الطالب بشكل شخصي فستُعقد في الحرم الجامعي.

حيث قامت الجامعة بتوفير قاعات مخصصة لعقد الامتحانات مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان أمن وصحة وسلامة الطلبة في ظل الأوضاع الصحية الراهنة وفق تعليمات التباعد الاجتماعي والاشتراطات الوقائية المعمول بها في الدولة.

وقال الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، إن الجامعة تعتمد على استخدام أحدث الطرق التكنولوجية المتوفرة في منظومة إدارة المساقات الإلكترونية لعقد امتحانات المنتصف عن بعد للمساقات النظرية، وذلك من خلال تطبيق أعلى معايير وطرائق التقييم الإلكتروني التي توصلت إليها الجامعة بعد إجراء عدد من الدراسات البحثية الميدانية المبنية على خبرة الجامعة خلال التدريس عن بعد في فترة الجائحة.

مبيناً أن نتائج هذه الأبحاث أشارت إلى عدد من التوصيات وخصوصاً فيما يتعلق بالتقييم الإلكتروني وذلك لضمان نزاهة وعدالة ومصداقية الامتحانات كأداة تقييم لأداء الطلبة والذي يشمل صياغة أسئلة الامتحانات بما يتلاءم مع طبيعة التعليم الإلكتروني وتنوع أدوات التقييم وتحديث نظام مراقبة الامتحانات عن بعد.

تدابير

وأكد أن الجامعة توفر البيئة الصحية المناسبة للطلبة لإجراء الامتحانات التي تتطلب الحضور للحرم الجامعي للمساقات المتقدمة والدراسات العليا والمساقات المعملية ومساقات التدريب الإكلينيكي، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي يتم تطبيقها في جامعة الشارقة لحماية ورعاية جميع العاملين فيها من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة.

من جهته أكد الدكتور حسين المهدي عميد الخدمات الأكاديمية المساندة أن جامعة الشارقة تطبق حلولاً ابتكارية لمراقبة الامتحانات عن بعد باستخدام أكثر من منصة وتطبيق يتم من خلالها التواصل مع الطالب بشكل مباشر خلال مدة الامتحان للإجابة عن أي أسئلة تتعلق بالامتحان وحل المشاكل التقنية إن وجدت.

كما يوفر هذا الحل محاكاة للمراقبة المباشرة، حيث يستطيع المراقب أن يشاهد الطالب خلال مدة الامتحان من أكثر من زاوية باستخدام كاميرتين ويتفاعل معه بالصوت والصورة. وقد تم تجريب هذه التقنية في كليات الطب وطب الأسنان والهندسة والعلوم، والعلوم الصحية خلال الفصول الماضية وقد أثبتت نجاحها وفعاليتها في تحقيق أهداف التقييم النزيه والعادل، كما أشار إلى أن الجامعة قد عملت على تدريب الطلبة والأساتذة بشكل مكثّف على هذه التقنيات والحلول الابتكارية .

وذلك بعقد ورش تدريبية لهم بإشراف معهد القيادة الأكاديمية في التعليم العالي وقسم الحوسبة الأكاديمية في مركز تقنية المعلومات. كما تم توفير دليل الاستخدام باللغتين العربية والإنجليزية، وتوفير خدمات الدعم التقني من خلال منصة مكتب الخدمات والدعم التقني الافتراضية في مركز تقنية المعلومات والتي تستقبل طلبات الخدمة والدعم على مدار الساعة خلال أيام الأسبوع. 

تقنيات

من جانبه، أشار الدكتور ماهر عمر مدير معهد القيادة في التعليم العالي بجامعة الشارقة، إلى أن المعهد قام بتنظيم عدد من الورش حول التقنيات والحلول الابتكارية عند إجراء الامتحانات الإلكترونية، تم خلال الورش عرض تجارب عملية لاستخدام نظام المراقبة الإلكتروني بأكثر من كاميرا أثناء الاختبار، وتدريب أعضاء هيئة التدريس على أحدث استراتيجيات إعداد الأسئلة وبناء الامتحانات.

فضلاً عن الورش التفاعلية التي تهدف إلى تعزيز ثقافة أعضاء الهيئة التدريسية بأحدث الأدوات التكنولوجية المستخدمة لتحفيز الطلبة على التعلم وتشجيعهم على المشاركة الفعالة في العملية التعليمية، كما أكد أن المعهد مستمر في تقديم أفضل التجارب التربوية ونماذج تصميم التعليم التي أثبتت نجاحها لتعزيز العملية التعليمية في الجامعة، وكذلك إعداد الطلبة وتأهيلهم لسوق العمل وتزويدهم بالمعارف والمهارات في ظل التطورات المتسارعة التي تشهدها المجتمعات.

طباعة Email