«التربية» تناقش 3 أبحاث متعلقة بـ«كورونا» تنفذ في مؤسسات التعليم العالي

نظمت وزارة التربية والتعليم، الندوة الافتراضية الأولى، التي تأتي ضمن سلسلة ندوات بحثية، بعنوان مجلس الابتكار@الإمارات، ناقشت خلالها ثلاثة أبحاث متعلقة بفيروس كورونا المستجد، تنفذ حالياً في مؤسسات التعليم العالي في الإمارات.

وألقى د. محمد المعلا، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، الكلمة الافتتاحية في مستهل الندوة التي أدارتها د. هند الطير، مدير إدارة العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي في وزارة التربية والتعليم، بحضور عدد من المسؤولين وأكثر من 900 من المهتمين والمختصين والخبراء.

وقال المعلا في كلمته: اليوم نطلق أولى ندوات مجلس الابتكار@الإمارات، والذي يتزامن مع أسبوع الابتكار، وهي تعد خطوة ارتأت الوزارة تنفيذها لتكون إحدى المساهمات الفاعلة ضمن فعاليات هذا الأسبوع في الدولة.

وأضاف: ستشمل هذه السلسلة أبحاثاً جديرة بالذكر ملائمة لمواضيع الساعة العلمية، والتي يتم طرحها بطريقة مؤثرة وغير تقنية، وذلك لزيادة وعي العامة بالبحوث عالية الجودة التي تجري في الإمارات.

وذكر المعلا، أن سلسلة الندوات تهدف إلى عرض الأبحاث على الجمهور المختص، وإبراز جودة وإمكانيات الأبحاث في جامعات دولة الإمارات وتشجيع التعاون ما بين الجامعات والقطاعين الحكومي والصناعي.

3 باحثين

ووفقاً لتسلسل الندوة الافتراضية، شرح ثلاثة باحثين يعملون في مؤسسات التعليم العالي المعتمدة بدولة الإمارات، طبيعة مشاريعهم البحثية، وقاموا بعد ذلك بالإجابة عن أسئلة الجمهور ومنسق الندوة حول مشاريعهم. وألقى الدكتور رفعت حمودي، الأستاذ الدكتور بكلية الطب ورئيس مجموعة المعلوماتية الحيوية ومجموعة علوم الجينوم الوظيفي بجامعة الشارقة، محاضرة بعنوان «اختبار كوفيد 19 غير جراحي باستخدام اللعاب».

وألقت د. عنود بني هاني، رئيس أخلاقيات البحث والأستاذ المساعد في كلية الابتكار التكنولوجي بجامعة زايد، محاضرة بعنوان «استخدامات الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات والأخبار الكاذبة المرتبطة بكوفيد 19». وألقت عنود أبو سليم، محاضر أول في قسم اللغة الإنجليزية في كلية الآداب والعلوم في الجامعة الأمريكية في الشارقة، محاضرة بعنوان «التعلم عن بعد خلال جائحة كوفيد 19».

طباعة Email