أفرع جامعة الشارقة تناقش نتائج مؤشرات الأداء لخطتها الاستراتيجية

استضاف فرع الجامعة في مدينة خورفكان اللقاء الاستراتيجي لعرض ومناقشة نتائج مؤشرات قياس الأداء للخطة الاستراتيجية للأفرع، بحضور الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة والدكتور عدنان إبراهيم سرحان، مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع، والدكتور ديفيد كارتر، مدير مكتب التخطيط الاستراتيجي، والدكتور أسامة الروبي، نائب مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع بخورفكان.

والدكتور علي الزعابي، نائب مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع بكلباء، والدكتور صالح اللهيبي نائب مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع بالذيد، وأعضاء لجنة دراسة الخطة الاستراتيجية، وذلك في قاعة شهداء الوطن للمؤتمرات وعبر تقنية الاتصال المرئي.

وهدف اللقاء إلى الاجتماع بالقيادات الأكاديمية والإدارية لأفرع الجامعة بهدف عرض ومناقشة نتائج مؤشرات قياس الأداء للخطة الاستراتيجية للأفرع، حيث قدم مسؤولو الأفرع تقارير مفصلة عن مؤشرات هذا الأداء طبقاً للخطة الاستراتيجية الحالية.

والتي تهدف في مجملها إلى أن تصبح الجامعة إحدى المؤسسات التعليمية والبحثية المتميزة، المبنية على الإبداع والابتكار وتعمل على خلق التأثير الإيجابي في الأجندة الوطنية، من خلال رفد المجتمع بجيل من الباحثين والعلماء للعمل على خدمة وتنمية المجتمع.

وخلال اللقاء، تم عرض وشرح مؤشرات الأداء الاستراتيجي للأفرع، والتي أكدت أن أفرع الجامعة حققت الكثير من مؤشرات الأداء للخطة الاستراتيجية الحالية، من خلال عرض مذكرات التفاهم التي أبرمتها أفرع الجامعة، وتنظيم المعارض والمؤتمرات والورش التدريبية.

والبرامج العلمية والمحاضرات والندوات التي عقدتها، بجانب العمل على تحديث طرق التدريس وتنظيم اللقاءات الإرشادية للطلبة، وتجهيز القاعات الدراسية بالتكنولوجيا والتقنيات المتطورة، والدعم المادي للأنشطة والفعاليات، والاهتمام بالخريجين وتأهيلهم إلى سوق العمل وإكسابهم المهارات والخبرات اللازمة لذلك، بجانب توفير احتياجات أصحاب الهمم، وتنظيم اللقاءات بين أعضاء الهيئات التدريسية والإدارية والطلبة، ورفع مستوى الأداء والرضا الوظيفي والشراكات الاستراتيجية الفعالة لخدمة المجتمع المحلي والعالمي، وتحسين المرافق الخدمية في الحرم الجامعي والاستخدام الأنسب للموارد المتاحة.

طباعة Email