يبتكران «مصعداً للنخيل» و«حافلة الوقاية من كوفيد»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حرص شقيقان خلال انطلاق فعاليات «الإمارات تبتكر 2021» على المشاركة بابتكارين هما «المصعد الذكي الخاص بأشجار النخيل»، والابتكار الثاني عبارة عن مجسم حافلة مدرسية يقوم بتطبيق التدابير الوقائية لسلامة الطلبة خلال أزمة كورونا.

وحرص الشقيق الأكبر المبتكر محمد راشد سالم الكندي في الصف السابع بمدرسة عاصم بن ثابت، أن يبحث عن فكرة تخدم بيئة الإمارات وتسهم في مساعدة المزارعين، ليقوم بتصميم مجسم وبإشراف المعلم محمد محمود الديري عبارة عن مصعد ذكي يعمل بالطاقة الشمسية أو بالطاقة الكهربائية يستخدم في إنبات وجمع ثمار النخيل العالية، كما يقوم الجهاز بتقليم أشجار النخيل العالية، وأيضاً يستخدم في رش النخيل للحماية من الآفات والحشرات الضارة ومعالجتها من سوسة النخيل.

وأما الطالب عمر راشد الكندي في الصف الثاني بمدرسة مريشيد، فابتكر حافلة مدرسية تعتمد إجراءات السلامة للطلبة، حيث صمم بإشراف المعلمة أمل الحفناوي مجسم حافلة مدرسية وزوده بأجهزة استشعار وممرات للتعقيم ومقاعد آمنة وصندوق كمامات وشاشة عرض لمشاهدة إجراءات السلامة والتدابير الوقائية اللازمة للحماية والمحافظة على الصحة من خطر الفيروس.

طباعة Email