4 فرق مشاركة في النسخة الرابعة من هاكاثون الإمارات 2021

57 مشروعاً لجامعة زايد في «الإمارات تبتكر 2021»

تشارك جامعة زايد في فعاليات الدورة السادسة للحدث الوطني «الإمارات تبتكر» والمقام خلال أسبوع الابتكار من 21 إلى 27 فبراير بـ 57 مشروعاً ومبادرة تهدف لتلبية تطلعات الأجندة الوطنية في تطوير الحلول والأفكار المبتكرة التي تساهم من رفع مؤشرات السعادة وتعزيز ريادة الدولة عالمياً.

ويهدف الحدث الوطني السنوي البارز إلى ترسيخ ونشر ثقافة الابتكار، وتعزيز المشاركة المجتمعية في تصميم وتطوير التجارب والمبادرات المستقبلية، ويأتي بالتزامن مع الاستعدادات للاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات.

وأكد الدكتور خالد الخزرجي مدير جامعة زايد حرص الجامعة على احتضان جميع الأفكار والممارسات المبتكرة، واهتمامها بتشجيع ثقافة الأجيال الشابة وكادرها الإداري والأكاديمي على الإبداع، وأشار قائلاً: «مشاركة جامعة زايد بطلابها وطالباتها وأعضاء هيئة التدريس والموظفين في أسبوع الابتكار بـ 57 مشروعاً هو دليل واضح على حرصنا كمؤسسة تعليمية رائدة على تشجيع الإبداع ومشاركته العالم أجمع».

وأضاف: «يسعدنا أن نشارك في مثل هذا الحدث الوطني الكبير وأن نضعه في مقدمة أولوياتنا، ونفتخر كجامعة زايد بأن نقدم المبادرات والحلول المبتكرة والمشاركات البحثية وغيرها الكثير، من أجل خدمة المجتمع وتعزيز ثقافة الإبداع والإيجابية بدولة الإمارات».

4 فرق

وتشارك جامعة زايد كشريك استراتيجي بأربعة فرق في الدورة الرابعة من هاكاثون الإمارات 4.0 الذي تنظمه هيئة تنظيم الاتصالات (TRA) افتراضياً عبر الإنترنت لدواعي الصحة والسلامة، والذي يقام خلال شهر فبراير الجاري.

وتقدم الفرق الأربعة أربعة أعمال ابتكارية تتناول حلولاً متنوعة تفيد المجتمع الإماراتي، المشروع الأول المسمى «الأمل» يهدف إلى إيجاد آلية للحد من التأثير السلبي للألعاب الإلكترونية على سلوك الأطفال وتأثيرها على صحتهم العقلية والبدنية، المشروع الثاني «Eco-Healers» يقدم الحلول المتعلقة بالتلوث المتزايد في البيئة البحرية والساحلية، المشروع الثالث «SmartLab» يهدف إلى إعادة تصميم مختبرات العلوم والممارسات المعملية بما يتناسب مع التعليم الرقمي والتعليم عن بُعد، ومشروع «المسيطرون» يهدف إلى تطوير حلول لتحديد المواقع للمسعفين داخل مطارات دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات