تتويجُ الفائزين بالأوسكار التعليمي (HDTC AWARD) بحضورٍ رسمي كبير ..

توَّجَت مجموعةُ تنميةِ المواردِ البشرية في دبي HDTC  عبرَ حفلٍ تكريميٍ رسميٍ عُقد بشكلٍ افتراضيٍ احترامًا للاجراءاتِ الاحترازية عشرةَ فائزين بالأوسكارِ التعليمي وذلكَ عن فئات (الشخصية العلمية الابرز في عام 2020)  و(المتحدث الأفضل في عام 2020) و(الحقيبة التعليمية التطبيقية الأكثر ابتكارًا) و(صانع المحتوى الأفضل في يوتيوب) و(شخصيةٌ سيبقى ذكراها فقدناها في عام 2020) و(أصحاب الأعمال العلمية المصورة الأكثر انتشارًا وتداولًا في 2020).

كذلكِ كُرمَ في الحفلٍ نفسهِ جميعِ من كانوا منافسينَ للفئاتِ المذكورة فيما لم يحالفهم الحظ ليفوزوا بالجولةِ الأخيرة والحاسمة والتي اعتمدت على تصويت الجمهور حيثُ شاركَ بالتصويت ربع مليون عربي.
       
 أقيمَ الأوسكار التعليمي برعايةِ اتحادِ المبدعين العرب عضو المجلسِ الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة ECOSOC واتحاد الإعلاميين العرب عضو ملتقى الاتحاداتِ التابعة للجامعة العربية، وحضرَ الاحتفالَ شخصياتٌ رسميةٌ اعتبارية على رأسهم دولةِ رئيس الوزراء اللبناني السابق ورئيس كتلةِ الوسط النيابية محمد نجيب ميقاتي إضافةً لوزير التعليمِ في دولة النيجر "أمدو ساركن رافي سلي"  وسفراء دولٍ عربية وأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة والبروفيسور معاذ غني عبد الرزاق رئيس الجامعة الأمريكية في الإمارات مع رؤساءِ لجامعات عربيةٍ ومسؤولي ثقافةٍ وتعليمِ مع ثلة من المشاهير.

 استهلَّ الرئيس ميقاتي حديثهُ بالحديثِ عن أهمية العلمِ وتكريمِ أهله، وهنَّأ ابنَ بلدهِ المُكرمَ بفئة الشخصية العلمية الأبرز عام 2020 مؤرخ طرابلس البروفيسور عمر تدمري وهنَّأ جميعَ الفائزين تابعَ قائلًا: (كل الشكر والتقدير لكل من ساهم وبادر في إنجاز هذا العمل الرائع وكل التحية لهذه الكوكبة العلمية فردا فردا) وختمَ قائلًا: (تحية لكم من لبنان على أمل ان نلتقي معكم دائما على تطوير وبناء تالق نجتمعاتنا وأو طاننا دائما، عاش العلم).


وألقى الدكتور طلال أبو غزالة الفائزُ بفئةِ الشخصية العلمية الأبرز عام 2020 ومؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدولية كلمةً عبرَ فيها عن امتنانهِ للمنظمين والرعاة وقال:  (عندما تتكرمون عليًّ بهذه الجائزة أقولُ بأنني أفخر كونيَ التلميذ وليس المُعلم ولا العالم فأنا حتى هذا اليوم أسمي نفسي المستمرُّ بالدراسةِ والتعلم وأعتزُّ بذلك).

وألقى معالي أمدو رافي سلي  وزير التعليم النيجري كلمةً عبَّر فيها عن سعادةِ بلادهِ بتكريمِ إحدى أهمِّ جامعات العاصمة نيامي وهيَ جامعةِ الوفاق الدولية حيثُ نافستِ الجامعةُ على لقبِ الحقيبة التعليمية التطبيقية الأكثرَ ابتكارًا.

وخلال الحفل أعلنت الإعلامية جوزيان رحمة عريفة اللقاء دعوةَ السيد وزير التعليم النيجِري جميع الفائزين  لنيل الدكتوراه الفخرية لمن يقبلها كما دعاهم لزيارةِ النيجر لنيلها والتكريم.

وبارك سفير المملكة الأردنية الهاشمية في أبوظبي جمعة العبادي، لبلادهِ فوزَها بالحصةِ الأكبرِ من عددِ الفائزينَ حيثُ فازَ أربعِة أردنيينَ من أصلِ عشرة وقال: (أتوجه بالشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على احتضانها ورعايتها للمثقفين والعلماء والمبدعين، وعلى ما تحققه يوما بعد يوم في مسيرتها الريادية على كافة المستويات).

وأضاف: (اسمحوا لي بهذه المناسبة نيابة عن المملكة الأردنية الهاشمية وعن أبناء الجالية الأردنية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن نتقدم بأطيب التهاني والتبريكات لكافة الفائزين في هذا الأوسكار من الدولِ العربيةِ الشقيقة).

وهنأ سفيرُ لبنان في دولة الإمارات فؤاد شهاب دندن، الفائزةَ اللبنانية الدكتورة جمانة فقيه وكانتْ لهُ كلمةٌ امتدحَ فيها نظامِ التعليم بلبنان قائلًا: (إن لبنان على الرغمِ من كل المشاكل والحرب والصراعات التي مرت عليه منذ صراعات عديدة كان ومايزال مدرسة وجامعة الشرق الاوسط بسببِ جودةِ نظامهِ التعليمي وهو سر وجود وبقاء وانتشار لبنان).

وألقى كلمة الجهات الراعية الإعلامي المصري أحمد نور رئيسُ اتحادِ الإعلاميينَ العرب قال: (سعيد جدا بهذه الحركة الثقافية الابداعية والقائمين عليها وأعِدُ بالمزيدِ من الدعمِ والرعاية).

وقال رئيس الجامعة الأمريكية في الإمارات البروفيسور مثنَّى غني عبدالرزاق:  (شكرًا لقادةِ دولةِ الإمارات العربية المتحدة الذين يدعمونَ العلم والابتكار).

وأضاف: (نحن العرب لم نكن يومًا متخلفين عن غيرنا لو أعطي المجال ودُعمت كل القِطاعات ولو فتحتِ الأبوابُ للطلبة الشباب سنجدهم مبتكرين في الجامعات، ويجب ان تنتقل من مرحلة منح الشهادات إلى مرحلة تخريج القادة).

وحضر الموسيقار العربي الشهير (طارق العربي طرقان) الاحتفالَ وكُرمَ وكانت لهُ وصلةٌ غنائيةُ قصيرة تشير إلى جزءٍ من إرثه الثقافي الذي تركهُ في جيل الشباب. 
       
الفائزُ بفئةِ العلمي الأكثر انتشارًا وتداولًا في عام 2020 من الجمهورية العربية السورية الدكتور محمد عصام محو شكرَ دبي التي يستقرُّ فيها ووصفها بالبلدِ الذي يدعمُ الإبداعَ والمبدعين وأضاف: (مساءُ  الخير من بلدي سورية الذي صدحَ فيهِ مذيعٌ بأعرقِ إذاعةٍ عربية "من دمشق هنا القاهرة"، وأحييكم من بلدٍ تسلَّمَ فيهِ رجلٍ سوريٌ مسيحيٌّ وزارةَ الأوقافِ الإسلامية فضلًا عن رئاسةِ الوزراء وهوَ فارس الخوري وأحييكم بأنوار حلب ونبي الله زكريا ودمشق ونبي الله يحيا "يوحنا المعمدان").

وأضاف محو: (بهذهِ الجائزةِ تُشجعونَ كل عالمٍ أو كاتبٍ أو متحدثٍ أو مُفكرٍ أو معلمٍ على مزيد من الإبداع حتى يحصلَ على ذاتِ التكريمِ الذي حصلنا عليه).

الفائزُ بالفئةِ نفسها الأستاذ سائد يونس من الأردن قال: (أعتبرُ فوزي كصانعِ محتوى فوزًا للمحتوى القيم والايجابي البعيدِ عن التفاهة)

بينما قال الفائزُ بفئة المتحدث الأفضل المستشارُ الأسريُّ الأردني خليل الزيود: (كنتُ أدركُ بأنَّ الخسارةَ مع الكبار أفضلُ من الفوزِ مع الصغارِ، فكانَ فوزي مع الكبار).

الدكتورة جمانة فقيه اللبنانية الفائزة سمَّت في كلمتها الجائزة "أوسكار الاستثمار في الفكر"، وقالت: (إنها مبادرةّ مبتكِرةً بعنوانِها وأهدافِها أتت لتعزّزَ دورَ ثنائيِّ "التعليمِ والإعلامِ" )

بدورها حضرت ممثلةُ السفارةِ المصرية في أبو ظبي  رشا رزق الاحتفالَ نيابةً عن الفقيد الدكتور (محمد مشالي) الذي فازَ عن فئة الشخصية التي سيبقى ذكرها فقدناها في 2020، وعبرت عن خالص شكرِها لدولة الإمارات ولمنظمي الجائزةِ ورعاتها.

كما كانَ لنا لقاء بالمهندس أسعد كزكز رئيس مجموعة تنمية الموارد البشرية في دبي HDTC   للحديث عن أهمية الجائزةِ وأثرها فعبَّر قائلًا: (لم نتفاجئ يكثافة التصويت الذي بلغَ ربعَ مليونِ مصوتٍ عربيٍ آمنَ بأهميةِ العلمِ وأهله فنحنُ أمةُ اقرأ .. وهذا الاهتمامُ الثقافي لدى الشبابِ العربي هوَ الشكلُ الذي يشبهنا وثقافتنا ويلائمُ تاريخنا الذاخرَ بالإنجاز).

طباعة Email