جامعة روتشستر تحصد المرتبة الأولى بالدولة في «مسابقة البرمجة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حصدت جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي المرتبة الأولى على مستوى الدولة في المسابقة العالمية للبرمجة في نسختها الرابعة عشرة، بحسب الدكتور يوسف العساف رئيس الجامعة، الذي أوضح لـ«البيان» أن فريق الجامعة قد تأهل كذلك لتمثيل منطقة الشرق الأوسط في المسابقة العالمية لتجربة اختراق أمان المعلومات بعد فوزه في المرتبة الأولى على مستوى الوطن العربي في المسابقة التي تنظمها جامعة روتشستر انستتيوت للتكنولوجيا وهي الجامعة الأم في ألمانيا.

وفي التفاصيل أفاد الدكتور العساف بأن فريق جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي قد فاز بالمرتبة الأولى من أصل 18 فريق مشاركة على مستوى الدولة و1432 فريقاً على مستوى العالم ضم 9494 طالباً من حملة شهادتي البكالوريوس والماجستير.

 وضم فريق جامعة روتشستر طالبين وطالبة وهم كل من الطالبة منال عرفان بالسنة الثالثة في برنامج الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، والطالب سيد حيدر بالسنة الثانية في برنامج أمن الحاسب والمعلومات، والطالب نعمان شيخ بالسنة الثانية في برنامج أمن الحاسب والمعلومات.

وقال إن الفريق شارك بالمسابقة التي نظمت نهاية العام الماضي 2020، تحت إشراف مؤسسة مهندسي الكهرباء حيث استمرت على مدار يوم كامل.

وتتكون المسابقة من 24 مسألة تتطلب برمجة الحلول باستخدام لغة أو أكثر من لغات البرمجة وتقنيات متقدمة في صوغ الخوارزميات. 

وفي السياق ذاته أفاد الدكتور محي الدين عامر رئيس قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحوسبة بجامعة روتشستر بدبي، بأن طلبة برنامج أمن الحوسبة في جامعة روتشستر في دبي شاركوا في المسابقة العالمية لتجربة اختراق أمان المعلومات (Penetration Testing) والتي نظمتها جامعة روتشستر انستتيوت للتكنولوجيا (RIT NY) وهي الجامعة الأم في نيويورك. 

وتقام المسابقة على مرحلتين الأولى محلية في ثماني مناطق مختلفة حول العالم والثانية عالمية تشمل فقط الفائزين في المرحلة الأولى.

أما على مستوى المسابقة في الشرق الأوسط لهذا العام والتي نظمتها جامعة روتشستر بدبي فكان هناك سبعة فرق من جامعات بالمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وحصل فيها فريق جامعة روتشستر دبي على المركز الأول وبذلك تأهل لتمثيل منطقة الشرق الأوسط في المرحلة العالية من المسابقة. 

وأوضح الدكتور محي الدين أن المسابقة تتميز بكونها توفر بيئة واقعية لمختلف الشركات والمؤسسات مثل البنوك والمستشفيات والمصانع وغيرها من جهات تدير الأعمال أو توفر الخدمات.

وقال إن المسابقة تمكن طلبة برامج أمن الحوسبة والمعلومات من تجربة اختراق هذه البيئة الحقيقية واكتشاف الثغرات في البرمجيات والأنظمة وطرائق تثبيتها و تصميمها وتخاطبها مع بعضها بعضاً. 

وذكر أن المسابقة تهدف إلى زيادة مهارة الطلبة في اكتشاف نقاط ضعف هذه الأنظمة والعمل على تقويتها قبل أن يتم اكتشاف نقاط الضعف هذه من قبل مهاجمين حقيقيين.

 
طباعة Email