150 ألف درهم لـ 3 مشاريع بحثية طلابية بجامعة أبوظبي

كشفت جامعة أبوظبي، عن أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، قد قدمت منحة بقيمة 150,000 درهم، لثلاثة مشروعات بحثية، قدمها طلبة الهندسة الكهربائية والميكانيكية وهندسة الحاسوب، حيث تهدف المنحة إلى دعم المشروعات البحثية، لبناء طائرات بدون طيار، وروبوتات ذكية، كجزء من التحضيرات للنسخة الثالثة من مسابقة «الروبوت»، التي تطلقها الشركة.

جاء ذلك، بعد أن حصد طلبة جامعة أبوظبي، المركزين الأول والثاني، خلال النسخة الماضية من مسابقة «الروبوت»، التي وضعت طلبة الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في الإمارات، أمام تحدٍ لتصميم وبناء روبوتات صناعية، يمكن استخدامها في مصاهر الشركة.

وفي النسخة الثالثة من المسابقة، يتطلع طلبة جامعة أبوظبي، من خلال مشروعاتهم البحثية، إلى مواجهة عدد من التحديات التشغيلية، في ظل بيئات صناعية شديدة الصعوبة، وتزويد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بقراءات خاصة بمصاهر الكربون.

وسيقوم طلبة جامعة أبوظبي، ببناء واختبار روبوتات وطائرات بدون طيار، باستخدام موارد الجامعة في البحث التطبيقي، ومرافقها المتوفرة، والمختبرات الحديثة. وسيتم تقييم المشروعات البحثية داخلياً، من قبل أعضاء من كلية الهندسة، قبل تقديمها للمسابقة خلال الفصل الدراسي ربيع 2021.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور حمدي الشيباني عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي: «نعتز بتحقيق طلبتنا لهذا الإنجاز، ومواصلتهم حث مهاراتهم وابتكاراتهم، ضمن مسابقة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، للعام الثاني على التوالي».

منصة

وقال عبد الله الزرعوني نائب رئيس قسم التطوير ونقل التكنولوجيا في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «تشكّل مسابقة الروبوتات الصناعية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، المنصة المثالية التي تجمع ألمع العقول الهندسية الشابة في الدولة، للمساهمة بشكل فعال في القطاع الصناعي الإماراتي، والذي يعد جزءاً رئيساً من اقتصادنا. ولطالما كانت جامعة أبوظبي داعمة للمسابقة، حيث حرصت على المشاركة خلال عامين متتاليين، والتي مكّنتنا من استكشاف إبداعات وابتكارات الطلاب في دولة الإمارات، ونسعى إلى تحفيز هؤلاء الطلاب على مواصلة مسيرتهم المهنية في المجال الصناعي، وتزويدهم بخبرات ومهارات من تجارب واقعية في قطاع سيحظى بأهمية كبيرة في مسيرة دولة الإمارات التنموية، واقتصادها المعرفي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات