مناشدة من والدة الطفلين ضحايا هجوم الكلب في الفجيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناشدت والدة الطفلين اللذين تعرضا لهجوم كلب على شاطئ قدفع بإمارة الفجيرة محدثاً فيهم إصابات مختلفة في الجسم، الجهات المعنية سرعة ضبط المتسببين في تعريض حياة الآخرين وأرواحهم للخطر.

وأفادت الأم بأنهم قرابة الساعة الرابعة عصرا من يوم السبت الماضي، وأثناء قضاءهم رحلة بحرية على شاطئ قدفع تعرضوا لهجوم مفاجئ لأحد الكلاب الذي كان مع ثلاث فتيات. وأوضحت الأم أنها ظلت تصارع الكلب أكثر من 10 دقائق بكل قوتها لإبعاده وحماية أبناءها من الاعتداء الشرس، الذي نتج عنه إصابتهم بجروح في مختلف أنحاء الجسم، لافتة بأن الفتيات بعد الهجوم والاعتداء من قبل الكلب اكتفين بعبارة "آسفة"، ولذن بالفرار من المكان، في حين سارعت بنقل أطفالها لتلقي العلاج في مستشفى خورفكان الأقرب إلى منطقة قدفع.

وعليه مازالت شرطة الفجيرة تواصل تحقيقاتها، وتقوم بالبحث والتحري لضبط المتسببين في الحادثة بتعريض أرواح الآخرين للخطر في الأماكن العامة، تمهيدا لتقديمهم للنيابة العامة، وذلك بعد بيان نشرته الشرطة بالبحث عن 3 فتيات لديهن كلب هاجم أم وأطفالها.

الذي جاء بعد تلقي الشرطة بلاغا يوم السبت من إحدى مستشفيات المنطقة الشرقية يفيد بتعرض أم وأطفالها لإصابات إثر تعرضهم لهجوم كلب على شاطئ البحر بإمارة الفجيرة، وذلك بعد تقدم رب الأسرة ببلاغ يفيد بتعرض عائلته لاعتداء من كلب هاجم زوجته وأطفاله أثناء جلوسهم على شاطئ قدفع محدثا فيهم إصابات وجروح.

طباعة Email