تغريم شاب 5 آلاف درهم لاختلاسه مالاً بحجة تقديم المساعدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت محكمة العين الابتدائية حكمها ضد شاب عشريني من الجنسية العربية، بدفع غرامة قدرها 5000 درهم لاختلاسه مالاً بقيمة 20 ألف درهم من سيدة من الجنسية ذاتها، بهدف تقديم مساعدته بتوصيل المبلغ للشخص المعني بالاستلام. 

وتدور أحداث القضية حول شاب قام بالاستيلاء على 20 ألف درهم تم تسليمها له من قِبل سيدة من معارفه لإعطائه مباشرة لطرف آخر تفادياً لقيام الأخير برفع دعوى ضد السيدة التي استدانت منه المبلغ. وعليه قام الشاب باستغلال معرفته بها، إلى جانب علمه المسبق بالضائقة المالية التي مرت بها واضطرتها للاستدانة، وتهديدها من قبل من استدانت منه برفع دعوى مدنية ضدها لعدم إرجاعها المبلغ، ليقوم الشاب مباشرة بعرض المساعدة بأن يدخل وسيطاً ومساعداً بتسليم المبلغ للطرف الذي استدانت منه السيدة، إلا أنه وبمجرد استلامه المبلغ منها تهرب منها، مما أجبرها على فتح بلاغ جنائي بالواقعة، وتمت إحالة القضية للمحكمة والحكم على الشاب بالغرامة المقدرة بمبلغ 5000 درهم على التهمة المسندة إليه. 

وفي هذا الإطار، أوضح المحامي والمستشار القانوني خالد المازمي لـ «البيان»، أن كل شخص استلم مالاً على سبيل الوكالة وقام باختلاس تلك الأموال دون تسليمها للشخص المراد تسليمه إليه، وقام بخيانة الأمانة المسلمة إليه، والاستيلاء عليها لصالحه يعتبر هذا الفعل جريمة خيانة الأمانة والمعاقب عليها وفقاً للمادة 453 من قانون الجرائم والعقوبات بالحبس والغرامة. مضيفاً: «كما يلحق بالعقوبة التعويض عن الأضرار الناتجة عن الفعل مما يحق للمتضرر رفع دعوى مدنية بالمطالبة بالتعويض عن الأضرار وفقاً للمادة 282 من قانون المعاملات المدنية، بمعنى كل إضرار بالغير يلزم فاعله ولو كان غير بضمان الضرر».

طباعة Email