700 ألف درهم تعويضاً لفتاة تعرضت لحادث خلال رحلة مدرسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقام والد طفلة دعوى قضائية ضد شركة إدارة حدائق، والجهة المسؤولة عن الرقابة والإشراف والمتابعة على أعمال الحديقة، طالب فيها إلزامهما بأن تؤديا له، بصفته الولي الطبيعي على ابنته القاصر، مبلغ 3 ملايين درهم تعويضاً عما أصاب ابنته من أضرار نفسية ومعنوية.

وقال شارحاً لدعواه، أنه أثناء تواجد ابنته في رحلة مدرسية، سقطت أرجوحة على الطلاب ما أدى إلى إصابة ابنته، وقد أدينت المشكو عليها الأولى (الحديقة) جزائياً عن تلك الواقعة.

وأظهر تقرير الطبيب الشرعي المندوب من المحكمة، أنه نتج عن الحادث كسور متعددة في عظام الجمجمة والوجه والعنق بابنة الشاكي، وأنها باتت تعاني من ضعف في الذاكرة القريبة، ونسيان، وصداع متكرر، وعدم تركيز، واضطراب مستمر في المزاج والطباع، مما يشكل عاهة مستديمة بنسبة 30 % من منفعة الدماغ، كما أثبتت التقارير الطبية أن ابنة الشاكي تعاني من آثار نفسية عبارة عن اضطراب اكتئابي وإحباط نتيجة الحادث.

وعليه حكمت المحكمة بأن تؤدي الجهة المشكو ضدها تعويضاً إجمالياً قدره 700 ألف درهم، مع الإلزام برسوم ومصاريف الاستئناف.

طباعة Email