22 موجهاً نجحوا في حل 69% نزاعاً أسرياً بالصلح والتراضي في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت فتحية العبيدلي رئيس قسم التوجيه الأسري بدائرة القضاء أبوظبي، إن قسماً يضم في عضويته 22 موجهاً أسرياً نجحوا خلال النصف الأول من العام الجاري في حل 69% من الملفات بالاتفاق والصلح والتراضي بواقع 5 آلاف و40 حالة صلح.

ووفقاً للإحصائيات التي عرضتها الدائرة اليوم (الأربعاء) خلال الملتقى الإعلامي الذي نظمته تحت عنوان "التوجيه الأسري في أبوظبي .. حلول ومبادرات" فقد بلغت نسبة الإنجاز في المنازعات خلال الفترة ذاتها 94% بواقع 7 آلاف و755 نزاعا أسريا، منها 265 نزاعا انتهت بالطلاق بنسبة وصلت إلى 3% من اجمالي النزاعات، بينما تمت إحالة 1280 نزاعا إلى المحكمة لتعذر الصلح بنسبة 16.5%.

ولفتت فتحية العبيدلي إلى أن دور الموجه الأسري يشتمل على مناقشة طرفي النزاع وبحث موضوعهما مع بيان الحقوق والواجبات الأسرية وصولاً إلى اتفاق أو صلح ودي دون اللجوء للمحاكم، وتحرير وتوثيق إقرارات الطلاق الكترونياً واعتمادها وفق الأنظمة المتبعة.

كما يتولى مهام تحرير وإبرام الاتفاقيات الأسرية باعتبارها سنداً تنفيذياً بما يتوافق مع قانون الأحوال الشخصية، وإصدار الإقرارات الخاصة بالمراجعة الزوجية وعدم المراجعة وانقضاء العدة، وفتح قناة حوار وتفاهم ودي بين الزوجين، وتزويد المتعاملين بالمهارات الزوجية اللازمة لتحقيق الاستقرار الأسري، بالإضافة إلى إحالة النزاع للمحكمة المختصة في حال تعذر الصلح بين طرفي النزاع.

طباعة Email