«قضاء أبوظبي» تصدر لائحتين جديدتين بشأن التوجيه الأسري ورؤية المحضونين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت دائرة القضاء أبوظبي ممثلة في قسم التوجيه الأسري عن إصدارها عدداً من اللوائح في شأن التوجيه الأسري، تستهدف الحفاظ على كيان الأسرة واستقرارها مع التركيز على ترسيخ دور الإصلاح والتوجيه الأسري، في تقريب وجهات النظر وإصلاح الخلافات العائلية الناشئة بين أفراد الأسرة، فضلاً عن مراعاة حقوق المحضونين في الحصول على الرؤية المحكوم بها.

وأفادت خلال الملتقى الإعلامي الذي نظمته اليوم (الأربعاء) تحت عنوان "التوجيه الأسري في أبوظبي ..حلول ومبادرات" أن العام الحالي شهد إصدار رئيس دائرة القضاء أبوظبي، لائحة جديدة بشأن التوجيه الأسري، حملت الرقم 9 لسنة 2022 بشأن لائحة التوجيه الأسري والتي ألغت اللائحة القديمة.

وبينت أن اللائحة الجديدة ساهمت في تطوير العمل وتسهيل وتسريع الإجراءات على المتعاملين، عبر إعطاء الموجهين الأسريين صلاحيات جديدة وسعة من الصلاحيات الممنوحة لهم بالنسبة للقرارات التي يتخذونها، مثل حفظ الملف أو الإحالة أو إعادة السير، وهي إجراءات كانت في السابق مرتبطة بالقاضي وتسبب في تراكم القضايا عليهم وانشغالهم وبالتالي تأخر الأطراف.

واشتملت القرارات على إصدار رئيس دائرة القضاء القرار رقم 10 لسنة 2022 بشأن لائحة تنظيم رؤية المحضونين، حيث عالج القرار الإشكاليات التي تبينت للجنة شكلتها الدائرة، أوكل اليها مهام دراسة هذا الملف، بحيث تم تضمينها لجداول وحقوق وواجبات للوالدين وصيغتها في نصوص تراعي بأن الرؤية حق للمحضون قبل أن تكون حقا للوالدين.

طباعة Email