تغريم شخص 3000 درهم لدخوله منزل قريبه بدون إذن

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت محكمة بني ياس الابتدائية حكماً جزائياً ضد شخص بدفع غرامة قدرها 3000 درهم وذلك لارتكابه جريمة انتهاك ملك حرمة الغير، وذلك وفقاً للمادة 474 من قانون الجرائم والعقوبات الاتحادي، والتي أوضحها المحامي والمستشار القانوني خالد المازمي بأن المادة القانونية تنص على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بالغرامة التي لا تجاوز 10 آلاف درهم كل من دخل مكاناً مسكوناً أو معداً للسكن، أو أحد ملحقاته أو محلاً معداً لحفظ المال أو عقاراً خلافاً لإرادة صاحب الشأن وفي غير الأحوال المبينة في القانون، وكذلك من بقي فيه خلافاً لإرادة من له الحق في إخراجه أو وجد متخفياً عن أعين من له هذا الحق. وتعود تفاصيل القضية إلى قيام الأخير بدخول منزل قريب له وذلك من دون إذن بهدف حل خلافات زوجية قائمة ما بين قريبه وبين زوجته التي لجأت إلى منزل أحد أقاربها ورجته بأن يكون وسيطاً لحل تلك الخلافات الزوجية، وعند وصول الشخص الوسيط لباب المنزل، تبين له أن الباب مفتوحاً فبادر بدخول المنزل، وتم إعلامه من قبل الخادمة بعدم وجود الشخص وهو الزوج الذي طلب رؤيته بهدف حل الخلافات بينه وبين زوجته، وطلبت منه الخادمة الانتظار خارج المنزل لحين حضور الزوج للتحدث معه، إلا أنه وعند الانتظار تفاجأ الشخص باتصال من الشرطة، وتقديم بلاغ ضده ينص على انتهاك ملك حرمة الغير، ودخوله لمنزل الغير دون إذن، أو موافقة صاحب المنزل مما أدى إلى فتح البلاغ.

وفي هذا الإطار قال المحامي والمستشار القانوني خالد المازمي لـ«البيان»: عقوبة أي شخص يدخل منزل شخص آخر سواء كان أخاً له، أو والده، أو حتى من فئة أقاربه، أو أصدقاءه ولم يكن من القاطنين بالمنزل وذلك دون إذن أو موافقة من صاحب المنزل، يعتبر فعلاً يعاقب عليه وفقاً للقانون. وأضاف المازمي: يتحتم على كل شخص أن يكون ملماً بالقانون الإماراتي، وعدم التساهل في فعل أمور قد تؤدي به إلى ما لا يحمد عقباه.

 

طباعة Email