عم الطالبين المتوفيين يروي لـ«البيان» تفاصيل حادث التصادم الأليم

ت + ت - الحجم الطبيعي

اهتزّت منطقة السيجي في إمارة الفجيرة، صباح اليوم، على وقع الخبر الأليم بوفاة الطالبين علي ناصر علي الحافري الكتبي من الصف السادس، ومحمد سيف علي الحافري الكتبي من الصف الرابع، فيما أصيب 3 طلبة هم خليفة علي سالم الزحمي من الصف الخامس، والطالبة علياء ناصر علي الحافري الكتبي من الصف الأول، والطالبة موزة ناصر علي الحافري الكتبي من رياض الأطفال، بإصابات بين البليغة والمتوسطة إثر حادث سير أليم أثناء ذهابهم إلى المدرسة في مجمع الشارقة.

وروى سعيد علي حمد الحافري الكتبي، عم الطالبين المتوفيين، لـ«البيان»، تفاصيل عن الحادث، وقال: «إن حادث التصادم بين المركبة التي كان يستقلها الطلبة ومركبة أخرى وقع في الصباح على طريق السيجي، وإن الشرطة تحركت على الفور إلى موقع الحادث، وقام الإسعاف الوطني بنقل جميع الركاب المصابين إلى مستشفى الذيد لتلقي العلاج».

ولفت إلى أن ابني أخويه توفيا متأثرين بإصابتهما الخطيرة، معرباً عن بالغ حزنه وخالص عزائه بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره، داعياً المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته، وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

وقال الكتبي، عم الطفلين، إن الطفل محمد هو الابن الوحيد لوالديه، حيث كانت وفاته مصاباً جللاً لأسرته، وتركت أثرها الحزين في نفوس العائلة.

وأوضح أن الطفلين يعيشان في منزل واحد وتربطهما علاقة الدم، حيث إن والدتي الطفلين علي ومحمد شقيقتان ووالديهما شقيقان أيضاً، داعياً الله أن يربط على قلوبهم بالصبر والإيمان في فقدانهم فلذات أكبادهما.

طباعة Email