«خيخة» عبر «واتساب» تكلف صاحبتها 21 ألف درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقامت فتاة دعوى قضائية أمام محكمة أبوظبي للأسرة والدعاوى المدنية والإدارية، ضد فتاة أخرى، طالبت في ختامها إلزامها بأن تؤدي لها مبلغ 51 ألف درهم وإلزامها بالرسوم والمصاريف.

وقالت شارحة لدعواها، إن المشكو عليها قامت بسبها بما يخدش شرفها واعتبارها عن طريق برنامج التواصل الاجتماعي «واتساب» بالعبارات التالية «خيخة ولا قد الصداقة، وأنا مسكت حالي لأن احنا بالشركة، ولا كان فرجيتك قيمتك صح»، وتم إدانة المشكو عليها جزائياً بتهمة السب المسندة إليها، وعاقبتها المحكمة بالغرامة (مبلغ 5 آلاف درهم) ومصادرة الهاتف وإغلاق حساب الـ«واتساب»، وتغريمها مبلغ 1000 درهم عن جريمة التهديد، بعد ذلك، توجهت الشاكية إلى المحكمة المدنية للمطالبة بتعويضات عن الفعل الذي ارتكبته المشكو عليها.

ثبوت الخطأ

وذكرت المحكمة أن خطأ المشكو عليها ثابت على نحو ما تقدم، وأن ذلك الخطأ يعتبر تعدياً على الشاكية، وفق مقتضى المادة (293) من قانون المعاملات المدنية، ومن شأنه أن يؤدي إلى إيذاء مشاعرها، الأمر الذي يجعل طلب التعويض عن الضرر الأدبي والمعنوي قد جاء على سند من الواقع والقانون وجدير بالقبول.

وعليه حكمت المحكمة بإلزام المشكو عليها أن تؤدي للشاكية مبلغ 15 ألف درهم كتعويض جابر للأضرار الأدبية والمعنوية التي لحقت بها، وإلزام المدعى عليها برسوم ومصروفات الدعوى، وبذلك يصل إجمالي المبالغ التي تكلفتها المشكو عليها نحو 21 ألف درهم.

طباعة Email