مليون درهم هدية زواج وهمية أمام القضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحلام وردية نسجتها في مخيلتها بمنزل العمر، كيف لا وزوجها «الثري» قدم لها شيكاً بقيمة مليون درهم هدية زواج، ولكن سرعان ما ذهبت الأحلام أدراج الرياح وتحول الحلم إلى كابوس، فالشيك وهمي والزوج الساحر وجد نفسه متهماً في قضية يتم النظر فيها بأروقة المحاكم.

وتفصيلاً أقامت فتاة دعوى قضائية أمام محكمة أبوظبي الابتدائية، تتهم فيها زوجها بالاستعانة، بساحر للتأثير في بدنها وعقلها وإرادتها، بالإضافة إلى الاعتداء عليها بالضرب، ما أدى إلى عجزها عن أعمالها الشخصية مدة لا تزيد على 20 يوماً.

وقالت شارحة دعواها إن زوجها قام بالاعتداء عليها، وضربها والتهجم عليها، بعد معرفته برغبتها في فتح بلاغ ضده، فور علمها بأن الشيك الذي سلمه لها هديةَ زواج بقيمة مليون درهم، لا يوجد له رصيد كافٍ، مضيفة إن زوجها أخذ منها الشيك ومفاتيح سيارتها حتى يمنعها من الخروج والذهاب للشرطة.

وتابعت: بعد ذلك توجه لغرفة النوم حتى يأخذ قسطاً من الراحة، نظراً للجهد الذي بذله خلال الاعتداء عليها، حينها استغلت هذا الوضع وأغلقت باب الغرفة عليه بالمفتاح، وقامت بالاتصال بالشرطة وإبلاغهم بالواقعة، مضيفة إنها اكتشفت أن المشكو عليه، يعمل بالسحر والشعوذة وإنه أحضر ماء وقام برشه على المنزل ووجدت ورقة فيها طلاسم واسمها مذكور فيها.

وأفادت المحامية عبير الدهماني الحاضرة مع الشاكية «المدعية» إن موكلتها تعرضت لإصابات عديدة حددها التقرير الطبي، في أنها آلام في الكتف واليد وكدمات عديدة في مختلف مناطق الجسد.

وقدمت المحامية مذكرة تضمنت تقريراً صادراً من إحدى الجهات المعنية، يشير إلى أن «المضبوطات» الورقة التي قدمتها موكلتها، تحتوي على طلاسم وذكر اسم الشاكية فيها، وهو نوع من أنواع الحرز والشعوذة، مبينة أن هذا الأمر يبين أن موكلتها تعرضت لممارسة مرتبطة بالسحر والشعوذة.

وسلمت المحكمة لائحة بالادعاء المدني تطالب فيها بإدانة المتهم أمام المحكمة الابتدائية ومن ثم إحالة الدعوى إلى المحكمة المدنية لتحديد قيمة التعويضات الواجب دفعها للشاكية.

وأفادت شاهدة على الواقعة بأنها سمعت صراخاً، وحينما خرجت، شاهدت الشاكية داخل المركبة وكان المتهم يعتدي عليها بالضرب وكانت تمسك بحقيبة وقام المتهم بأخذها.

وأنكر المتهم ما نسب إليه، لافتاً إلى أن الشيك المقدم، تم تقديم بلاغ بفقدانه، وأنه علم بأن الشيك المفقود في حوزة زوجته حينما ورد إليه اتصال من البنك يبلغه بقيام زوجته بتقديم الشيك، وقال: حينها توجهت إلى المنزل وطلبت من زوجتي إعادة الشيك إلا أنها رفضت، فقمت بضربها بوساطة حقيبتها، وسقط الشيك من الحقيبة وقمت بأخذه.

طباعة Email