العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بركة مياه لأسماك الزينة تودي بحياة عاملين في إحدى الفلل السكنية بدبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    كشف الرائد خبير الدكتور المهندس محمد علي القاسم، رئيس قسم الهندسة الجنائية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، عن وفاة شخصين من الجنسية الآسيوية بعد تعرضهما لصعق كهربائي أثناء قيامهما بأعمال تنظيف وصيانة بركة مياه خاصة بأسماك الزينة، عازياً السبب في ذلك لسوء تمديدات الأسلاك الكهربائية وعدم الالتزام باشتراطات الأمن والسلامة، إلى جانب عدم حصول الشركة على رخصة لممارسة هذه الأعمال. 

    ودعا الرائد القاسم إلى ضرورة التعاقد مع شركات مرخصة والتأكد من رخصتها التجارية وكفاءة عمالتها، مؤكداً أن إنشاء برك مائية لأسماك الزينة تحتاج دراية وخبرة في مجال التمديدات الكهربائية والهندسية وغيرها. 

    وتفصيلا، قال إن الحادث وقع عندما تعرض عاملين لصعقة كهربائية أثناء أدائهما لأعمال صيانة وتنظيف لبركة مياه خاصة بأسماك الزينة في فيلا سكنية في دبي، بسبب سوء تمديدات الأسلاك الكهربائية، وهو ما أدى لوفاتهما على الفور، وفور تلقي البلاغ توجهت الفرق المختصة لمكان الحادث وعاينت المكان، ونُقلت الجثتين إلى الطب الشرعي، فيما باشرت الجهات المعنية التحقيق في ملابسات الحادث.

    وأضاف أنه بعد المعاينة وإجراء الفحوص الفنية تبين أن فصل سلك التأريض عن قابس المضخة يشير إلى عدم قدرته على تفريغ التيار المتسرب إلى الأرض في حال وجود تسريب كهربائي بأحد أجزاء السلك، إلى جانب تواجد المضخة الكهربائية أثناء عملها بداخل البركة، ووجود فصل في السلك المغذي للتيار الكهربائي الخاص بالمضخة الكهربائية ما يسمح بمرور التيار الكهربائي وتسريبه خارج مساره من خلال الماء، إضافة إلى وجود السلك المربوط يدويا بشريط لاصق عازل بداخل بركة المياه، ما ساهم بفصل العازل عن السلك وتسريب التيار الكهربائي إلى البركة، مؤكداً أن هذه الأسباب أدت إلى تسريب التيار الكهربائي من خلال الماء إلى العاملين والتسبب بوفاتهما. 

    وحذر الرائد خبير الدكتور المهندس محمد علي القاسم من التعامل مع الشركات غير المرخصة والعمالة غير المدربة والمؤهلة لما قد يترتب عليه ذلك من عواقب وخيمة.

    طباعة Email