العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حادث مروري يتسبب في طلاق فتاة وتعويضها 250 ألف درهم

    رفعت فتاة دعوى قضائية أمام محكمة أبوظبي الابتدائية، تطالب فيها بإلزام شاب ووالدته بدفع 20 مليون درهم تعويضاً عن الأضرار التي أصابتها إثر حادث مروري ارتكبه الشاب أثناء قيادته سيارة والدته، نتج عنها كسور وإصابات متنوعة في جسد الفتاة وعجزها عن ممارسة حياتها بشكل طبيعي وطلاقها من زوجها.

    وقالت شارحة لدعواها: إن المشكو عليه الأول «الشاب» تسبب، بحادث السير أثناء قيادته المركبة والمملوكة لوالدته المشكو عليها الثانية في إصابتها المبينة بالتقارير الطبية نتيجة إهماله ورعونته وعدم احترازه، وحرر عنه قضية جزائية صدر فيها حكم بإدانة المتهم بجميع التهم والحكم عليه بغرامة وقدرها 6000 درهم.

    وقررت المحكمة ندب طبيب شرعي، أشار في تقريره إلى أن الشاكية تعرضت إلى إصابات ذات طبيعة رضية وتنتج عن الارتطام بجسم صلب خلفه الحادث المروري الذي تعرضت له، ولم يثبت بالملف الطبي وجود أية تشنجات عصيبة أو تأثر أي من الحواس إثر الحادث المروري، وتم التوصية بتجنب رفع الأشياء الثقيلة والمشي لمسافات طويلة والوقوف لفترات طويلة، وبناء عليه تجد المريضة صعوبة في إيجاد وظيفة.

    وأشارت المحكمة بأن الثابت من تقرير الطب الشرعي الذي تطمئن إليه المحكمة وجود إصابة رضية بالرأس أدت إلى حدوث تكدم بسيط في الفص الجبهي الأيمن، وكسر في عظمة المشط الخامس لليد اليسرى تم علاجه جراحياً. وعليه قضت المحكمة بإلزام المشكو عليهما بأن يؤديا للشاكية مبلغاً وقدره 250 ألف درهم مع إلزامهما بالرسوم والمصاريف القضائية.

    طباعة Email