العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صورتها على «التواصل» قادتها إلى المحاكمة بتهمة السرقة

    على مدى 6 سنوات، عانت مديرة من تكرار اختفاء مجوهرات من منزلها، ولم يكن لديها دليل واحد على تورط خادمتها.ولم تجد المديرة البالغة من العمر 49 عاماً، طريقاً إلى الخلاص من هذه الحيرة، سوى إنهاء خدمات الخادمة في 2018.
     
    وفي أبريل الماضي شاهدت المديرة صوراً لتلك الخادمة معروضة على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترتدي المجوهرات المختفية التي كان من بينها سلسلة ذهبية مكتوب عليها اسم إحدى بناتها، فأيقنت حينها بأنها المسؤولة عن عملية السرقة.وعلى وجه السرعة، أبلغ الزوج الشرطة حول واقعة السرقة واتهام الخادمة بمسؤوليتها عنها، فألقي القبض عليها وضبط في حوزتها بعض المسروقات. 
     
    طباعة Email